الساعة 00:00 م
الخميس 25 ابريل 2024
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.71 جنيه إسترليني
5.33 دينار أردني
0.08 جنيه مصري
4.04 يورو
3.78 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

جيش الاحتلال يُعلن مقتل "رائد" شمال قطاع غزة

فلسطيني يحول موقعاً عسكرياً مدمراً إلى مسكن لعائلته النازحة

"الوضع القائم" في الأقصى.. تغييرات إسرائيلية بطيئة ومستقبل خطير

عدد شهداء العدوان ارتفع إلـى 27585..

محدث "قـصـف غـزّة".. "إسرائيل" تُواصل "الإبادة الجماعية" وترتكب 12 مجزرة جديدة

حجم الخط
غزة.webp
غزة - وكالة سند للأنباء

تُواصل آلة الحرب الإسرائيلية، المُذخّرة أمريكيًا وبريطانيًا، عمليات القصف والاستهداف المباشر للمناطق السكنية والمنشآت المدنية والبنى التحتية في قطاع غزة لليوم الـ 123 على التوالي، تزامنًا مع تنفيذ المزيد من جرائم الحرب أمام مرآى ومسمع العالم.

وقد تضاعفت معاناة الفلسطينيين في قطاع غزة مع دخول فصل الشتاء، تزامنًا مع تزايد عمليات التهجير القسري للمواطنين من منازلهم (أو ما تبقى منها) وإجبارهم على مغادرة عدة مناطق في القطاع إلى أخرى لا يتوفر فيها الحد الأدنى من متطلبات الحياة.

ويعاني أهالي قطاع غزة من كارثة إنسانية غير مسبوقة، في ظل تواصل العدوان والقصف العشوائي العنيف، وسط نزوح أكثر من 1.9 مليون نسمة داخليا إلى المخيمات غير المجهزة بالقدر الكافي ومراكز الإيواء المفتقرة لأدنى مقومات الحياة.

وجراء الأوضاع المعيشية الصعبة والبرد القارص الذي يفتك بالنازحين، استشهدت الحاجة فاطمة شحادة زقوت، بسبب البرد الشديد ونقص العلاج، وهي نازحة في منطقة دير البلح وسط قطاع غزة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، صباح اليوم الثلاثاء، ارتفاع عدد شهداء العدوان العسكري الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة إلى 27 ألفًا و585 شهيدًا، إلى جانب 66 ألفًا و978 جريحًا بإصابات متفاوتة؛ بينها خطيرة وخطيرة جدًا.

وأشارت "صحة غزة" في التقرير اليومي حول العدوان المستمر على القطاع، إلى أن قوات الاحتلال ارتكبت 12 مجزرة ضد العائلات في قطاع غزة راح ضحيتها 107 شهداء و143 إصابة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وأردفت: "لازال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم".

آخر التطورات..

وتجددت مساء اليوم، الغارات الجوية الإسرائيلية على الحدود الفلسطينية المصرية جنوبي مدينة رفح، وذكر مراسل "وكالة سند للأنباء" أن طائرات الاحتلال الحربية شنت غارات على غرب مدينة رفح.

واستهدفت غارة جوية إسرائيلية منزلًا يعود لعائلة أبو عكر في محيط مركز شرطة تل السلطان غربي رفح، ما أدى لارتقاء ثلاثة شهداء، وهم الصحفي زكريا فتحي أبو غالي ووالدته وشقيقته، بالإضافة إلى عدد من الإصابات.

كما أورد مراسلنا نبأ وقوع عدد من الإصابات جراء استهداف طائرات الاحتلال بدون طيار لمجموعة من المواطنين في حي الزهور شمال رفح.

واستهدف قصف إسرائيلي منطقة حكر الجامع في دير البلح، موقعا عددا من الإصابات، كما استهدفت طائرات الاحتلال منزلا يعود لعائلة بخيت في منطقة البركة جنوب غرب دير البلح.

وشن الاحتلال غارة جوية على مخيم النصيرات، واستهدف أرضاً زراعية بمحيط مدخل النصيرات الغربي.

ونفذ طيران الاحتلال غارة على حي تل الهوا جنوبي مدينة غزة، وأطلقت مدفعية الاحتلال عدداً من قنابل الانارة شرق مخيم جباليا شمال القطاع.

من ناحيته، أعلن المكتب الإعلامي الحكومي بغزة، ارتفاع عدد الشهداء الصحفيين إلى 123 صحفياً منذ بدء حرب الإبادة الجماعية على قطاع غزة، وذلك بعد ارتقاء الزميل الصحفي د. رزق الغرابلي، مدير المركز الفلسطيني للإعلام في قطاع غزة.

وارتفع عدد الشهداء نتيجة القصف على مدينة خانيونس جنوبي قطاع غزة إلى 18 شهيدًا منذ فجر اليوم الثلاثاء.

واستشهد 14مواطنًا، وأصيب عدد آخر في قصف إسرائيلي لمدرسة الحناوي في حي الأمل غربي خانيونس، بينما استشهد مواطن وأصيب 5 آخرين جراء إطلاق قوات الاحتلال النار تجاه نازحين في مدرسة حياة بخانيونس.

وقال مراسل "وكالة سند للأنباء" إن مستشفى المعمداني بمدينة غزة، استقبل اليوم عشرات المواطنين الذين أصيبوا بنيران الاحتلال في محيط منطقة الصناعة غرب غزة، وأضاف أن قوات الاحتلال قصفت بشكل متعمد محالا تجارية في منطقة الرمال غرب غزة، فيما دمّرت طائرات الاحتلال منزلا قرب الخدمة العامة وسط غزة دون وقوع إصابات.

وأصيب صيادون بجراح طفيفة بعد استهداف زوارق الاحتلال لمركبهم قرب شاطئ بحر رفح، مساء اليوم، كما أصيب شاب برصاص قوات الاحتلال على بوابة مجمع ناصر الطبي بخانيونس.

ووصل شهيد وعدد من الإصابات لمستشفى أبو يوسف النجار، بعد استهداف طائرات الاحتلال أرضًا في حي السلام قرب الحدود مع مصر.

وقال مراسل "وكالة سند للأنباء" إن طائرات الاحتلال الحربية شنت سلسلة غارات عنيفة على حي السلام شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وذكر مراسلنا، أن طائرات الاحتلال الحربية شنت عدة غارات على الحدود الفلسطينية المصرية، وبالتحديد غارة عند بوابة صلاح الدين، غارة جنوب مخيم يبنا، وغارة بالقرب من مسجد ذو النورين، مشيرًا لاستشهاد الشاب حسام حلال الشاعر في القصف الإسرائيلي الذي استهدف حي السلام عند الحدودية المصرية.

وأغارت طائرات الاحتلال على المناطق الشرقية لمدينة جباليا شمال القطاع، مساء اليوم، فيما نشب حريق في برج الجندي المجهول في مدينة غزة جراء قصف الاحتلال.

وفي إطار استمراره باستهداف المنشآت المدنية والمساجد، دمّر جيش الاحتلال، بعد ظهر اليوم الثلاثاء، مسجد بلال في مخيم خانيونس. بينما دمّر مبنييْن من مباني جامعة الأقصى في غزة.

ونبهت مصادر طبية، إلى ارتفاع عدد شهداء مدينة خانيونس بسبب العدوان الإسرائيلي والقصف المستمر، منذ فجر الثلاثاء، إلى 14 شهيدًا، عقب ارتقاء فتاة فلسطينية بعد إصابتها برصاص "قناص إسرائيلي" في منطقة المواصي غربي المدينة.

وذكر سكان محليون أن قوات الاحتلال تطلق النار بكثافة أمام البوابة الشمالية لمجمع ناصر الطبي وفي محيطه، بمدينة خانيونس. مضيفة أن 5 شهداء ارتقوا في قصف مركبة مدنية في حي البراق غربي المدينة.

ونوه مراسل "وكالة سند للأنباء" إلى أن مدفعية الاحتلال جددت في وقت سابق اليوم القصف بشكل مكثف على المناطق الجنوبية الغربية لمدينة خان يونس.

وتتعرض الأحياء الشرقية والغربية من مجمع ناصر الطبي بخان يونس، لقصف مدفعي عنيف واشتباكات ضاربة مع المقاومة الفلسطينية.

وفي سياق تواصل الانتهاكات بحق المشافي والمراكز الصحية في قطاع غزة، صرح المتحدث باسم الهلال الأحمر الفلسطيني بأن "الوقود والأوكسجين وجميع المواد الطبية بمستشفى الأمل في خان يونس، قد نفدت".

واستهدفت قوات الاحتلال جسر وادي غزة شمالي مخيم النصيرات. بينما وصل جثامين 5 شهداء إلى مستشفى شهداء الأقصى إثر إطلاق نار من مسيرات إسرائيلية في جحر الديك. تزامنًا مع سماع دوي انفجارات متتالية في المناطق الجنوبية للمدينة.

وفي إطار متصل، بيّنت وكالة اليونيسيف بأن "نحو 1.3 مليون شخص بينهم ما يقرب من 610 آلاف طفل يعيشون على الطرق أو الشوارع في مدينة رفح".

تشديد حصار "ناصر الطبي"..

وحول آخر التطورات فيما يخص حصار قوات الاحتلال لمجمع ناصر الطبي، قال المتحدث باسم "الصحة" الدكتور أشرف القدرة، إن الاحتلال يُشدد حصاره على مجمع ناصر الطبي ويستهدف محيطه بشكل مركز.

ونبه "القدرة" إلى أن الاحتلال يضع حياة 300 كادر طبي و450 جريحًا و10 آلاف نازح في دائرة الخطر المباشر. لافتًا النظر إلى نقص حاد في أدوية التخدير والعناية المركزة والعمليات الجراحية.

وأوضح أن "️المولدات الكهربائية في مجمع ناصر الطبي ستتوقف خلال 4 ايام نتيجة نقص الوقود". متابعًا: "️الاحتلال يعيق حركة سيارات الإسعاف".

وذكر المتحدث باسم "صحة غزة" أن طواقم الإسعاف تخاطر بحياتها من أجل إنقاذ الجرحى نتيجة منع الاحتلال لحركة سيارات الإسعاف، والطواقم الطبية والجرحى والنازحين في مجمع ناصر الطبي بلى طعام".

من جانبه، أكد المتحدث باسم الهلال الأحمر بغزة نفاد الوقود والأكسجين وجميع المواد الطبية من مستشفى الأمل في خان يونس بعد حصار استمر أسبوعين.

وفجر اليوم الثلاثاء، شنّت طائرات الاحتلال الحربية عدة غارات عنيفة ومكثفة على مناطق في خانيونس ورفح وشمال قطاع غزة. بينما أطلق الطيران المروحي صباح اليوم النار تجاه المواطنين ومساكنهم غربي مدينة غزة.

وأفاد مراسل "وكالة سند للأنباء"، بأن زوارق حربية إسرائيلية تطلق النار صوب ساحل بحر خان يونس جنوبي قطاع غزة. منوهًا إلى إطلاق نار مكثف وسط قصف مدفعي غربي مدينة خان يونس.

وذكر مراسلنا أن اشتباكات عنيفة وقصف جوي ومدفعي، في محيط دوار أبو مازن ومنطقة أنصار غربي مدينة غزة.

وصباح اليوم، اندلع حريق في محيط الحي الياباني، غربي خانيونس، مع استمرار استهداف مدفعية الاحتلال لهذه المناطق وسط الاشتباكات مع المقاومة الفلسطينية.

وسقطت شظايا في ساحة مجمع ناصر الطبي، غربي مدينة خانيونس، بعد تعرض منازل مجاورة للقصف المدفعي. تزامنًا مع غارات جوية في المنطقة الجنوبية للمدينة.

ونسف جيش الاحتلال مربعًا سكنيًا في منطقة جورة العقاد، ودمر منزلا غرب مستشفى ناصر في خانيونس جنوب قطاع غزة، ما أدى إلى استشهاد وإصابة العديد من الفلسطينيين.

واشتعلت النيران بأحد المنازل بمنطقة الظهرة في خانيونس جراء استهدافه من قبل الاحتلال. بالتزامن مع قصف مدفعي يستهدف منطقة البطن السمين وقيزان النجار.

وشنّ طيران الاحتلال الحربي، فجر الثلاثاء، غارة جوية على مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، ومناطق متفرقة في مدينة غزة وشمال القطاع، ومناطق غرب ووسط خانيونس.

واستهدف طيران الاحتلال الحربي، منطقة تل الزعتر شمال قطاع غزة ما أسفر عن استشهاد فلسطينيين اثنين، في حين شنت طائرات الاحتلال غارات عنيفة على المناطق الشرقية من مخيم النصيرات وسط القطاع.

وقالت مصادر محلية، إن دبابات الاحتلال تطلق النار قرب مدرسة حياة في خانيونس. بينما تواصلت الاشتباكات بين المقاومة الفلسطينية وجيش الاحتلال المتوغل بريًا في كافة محاور محافظة خانيونس.

وانتشلت الطواقم الطبية، صباح اليوم، 6 شهداء عقب قصف الاحتلال لشقة سكنية في برج "D6" تعود لعائلة الخطيب، في مدينة حمد، شمالي غرب مدينة خانيونس.

وأضافت مصادر محلية، أنه "تم انتشال جثماني شهيدين من محيط جسر وادي غزة وسط القطاع وما زالت جثامين 5 شهداء في المنطقة لم يتمكن الأهالي من انتشالها بسبب خطورة المنطقة جراء استهدافات الاحتلال".

ونقلت مراسلة "وكالة سند للأنباء"، عن مصادر طبية ومحلية، أن 4 فلسطينيون استشهدوا فيما أصيب آخرون بجروح جراء قصف إسرائيلي استهدف منزلا في حي السلام شرق رفح، بعد أن كان طيران الاحتلال قد نفذ غارة على أرض زراعية في الحي نفسه.

وانتشلت الطواقم الطبية والدفاع المدني، صباح اليوم الثلاثاء، 4 شهداء من منطقة جحر الديك وسط القطاع بعد استهدافهم أمس الإثنين بطائرات الاحتلال الإسرائيلي.

ولفتت مصادر طبية إلى وصول طفل مصاب إلى مستشفى شهداء الأقصى "نجا وحيدًا" بعد استشهاد أفراد أسرته بقصف قوات الاحتلال شقة لعائلة الخطيب بمدينة حمد غربي خانيونس.

وصباح اليوم، استهدفت مدفعية الاحتلال محيط المستشفى الأوروبي شرق خان يونس، جنوبي قطاع غزة، وقصف مناطق شرق المغازي وسط القطاع. بينما أطلقت قوات الاحتلال قنابل دخانية كثيفة في محيط منطقتي النصر والشفاء.

واعتقلت قوات الاحتلال، اليوم، عشرات الفلسطينيين من محيط منطقة الجامعات في مدينة غزة. تزامنًا مع استمرار القصف المدفعي العنيف على مناطق جنوب غربي مدينة غزة.

وذكرت جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني"، أن محيط مستشفى الأمل التابع للجمعية في خانيونس، يشهد إطلاق نار وقصف عنيف، مما أدى إلى تطاير الشظايا على المستشفى.

وتُواصل مدفعية الاحتلال، قصف واستهداف حي المنارة ووسط مدينة خانيونس، جنوبي قطاع غزة.

وأفادت مصادر محلية، باستشهاد شابين وإصابة آخرين في "شارع بالميرا" غربي غزة. منوهة إلى أن السكان أطلقوا مناشدات للصليب الأحمر لإنقاذهم.

ونوهت إلى وصول شهيد لمستشفى شهداء الأقصى إثر إطلاق نار من طائرة "كواد كابتر" في جحر الديك وسط القطاع.