الساعة 00:00 م
الخميس 25 ابريل 2024
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.71 جنيه إسترليني
5.33 دينار أردني
0.08 جنيه مصري
4.04 يورو
3.78 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

جيش الاحتلال يُعلن مقتل "رائد" شمال قطاع غزة

فلسطيني يحول موقعاً عسكرياً مدمراً إلى مسكن لعائلته النازحة

"الوضع القائم" في الأقصى.. تغييرات إسرائيلية بطيئة ومستقبل خطير

بالفيديو عبد الرحيم عابد .. مزمار القرآن يرتقي شهيدًا بغزة

حجم الخط
Untitled-1.jpg
غزة - وكالة سند للأنباء

لمثله تليق الشهادة .. هذا هو لسان حال الجميع بعد ذيوع نبأ استشهاد الشيخ عبد الرحيم عابد صاحب الصوت الندي، ومزمار القرآن.

وزفّ أصدقاء للشهيد الراحل نبأ استشهاد الشيخ عبد الرحيم ليتوج مسيرته مع القرآن بالشهادة على أرض غزة التي ولد وتربى وحفظ القرآن وصدح به بصوته الجميل الندي.

صفوة الحفاظ

والشهيد الراحل من حفظة القرآن ومن صفوة الحفاظ ومن طلبة العلم المميزين المؤدبين، وتحفل صفحته بالعديد من كتابته المستنيرة والوعظية والنصائح المختارة، والفخر بعز المقاومة.

وعابد حاصل على البكالوريوس من كلية الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية، وكان اختياره هذا التخصص عن قناعة وإدراك لإكمال مسيره في تعلم القرآن وعلومه، وهو الحصل في الثانوية العامة على معدل 89.4%.

صوت ندي

ووهب الله الشيخ الراحل صوتًا نديا وكان يفخر بذلك، ويقول في مقابلة صحفية سابقة له: ليس هناك أجمل من أن أكون مزمارًا يصدح بكلمات الله، مستعملًا الموهبة التي أكرمني بها من غير حول مني ولا قوة فيما يرضيه عني"؛ 

وسبق أن فاز الشهيد بالمركز الأول في مسابقة مزامير أهل القرآن عام 2019، متقدما على 700 متسابق من قطاع غزة. 

فصوته الندي وإجادته لأحكام التلاوة والتجويد لامست قلوب المستمعين ولجنة التحكيم، وأحدث أثرًا في نفوسهم، ليتوج بـ"أحلى جائزة"، وفق وصفه، تسجيل القرآن الكريم بصوته كاملًا.

تربية قرآنية

نشأ عابد (28 عامًا) في عائلة تعتمد في تربية أبنائها على القرآن الكريم وسنة الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم)، وكان لذلك الدور الكبير في أن يصل عابد إلى ما هو عليه الآن من حفظ القرآن كاملًا، والإمامة في المساجد.

وحفظ الشهيد عابد، القرآن خلال عام ونصف عندما كان في الصف التاسع، وتعلم أحكام القرآن حتى حصل على السند المتصل بالرسول محمد (صلى الله عليه وسلم)، بقراءة حفص عن عاصم"، وبات القرآن الروح والموجه لحياته.

الإمامة بأندونيسا

وخلال السنوات الماضية ولصوته الندي وإجادته الأحكام، أصبح الشيخ عابد يتنقل بين مساجد قطاع غزة للإمامة بالمصلين والمعتكفين في ليالي شهر رمضان، وأكرمه الله بأداء مناسك العمرة، وذهب للإمامة في صلاة التراويح في دولة إندونيسيا عام 2029.

حرص على الدوام على التأكيد أن القرآن هو المؤثر الأعظم في شخصية الإنسان، فهو يقوّم السلوك والقلب، وينظم شؤون الحياة، ويجعل شخصية الإنسان مؤثرة.

ويتحدث عابد في مقابلة سابقة مع صحيفة فلسطين عن ملكة الصوت الجميل الذي يمتلكه، قائلًا: "إنها نعمة من الله حباني إياها". 

ويرحل الشهيد عابد وتبقى تسجيلاته للقرآن الكريم، وتلاواته العذبة في المساجد تشهد على جمال الصوت والروح وعمق الإيمان.