الساعة 00:00 م
السبت 22 يونيو 2024
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.76 جنيه إسترليني
5.3 دينار أردني
0.08 جنيه مصري
4.02 يورو
3.76 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

"ضحية الكرسي وبائع الصبر".. قصة استشهاد مواطن فلسطيني في سوق الصحابة بغزة

ماذا يعني أن تكون "دارك على شط البحر" بحرب الإبادة الجماعية في غزة؟

المحامي محاجنة: الأسرى في "سديه تيمان" يُواجهون انتهاكات نازية وطروفًا مأساوية

"ما يجري تطهير عرقي ضد الفلسطينيين"

ترجمة خاصة| أول مقابلة لضابط استخبارات أمريكي يهودي استقال من منصبه دعما لغزة

حجم الخط
الرائد هاريسون مان
غزة- وكالة سند للأنباء

استقال الرائد هاريسون مان، وهو أمريكي يهودي كان يعمل في وكالة استخبارات الدفاع في الجيش الأمريكي من منصبه، تنديدا ب"الدعم غير المشروط تقريبًا الذي تقدمه الولايات المتحدة للحكومة الإسرائيلية وهو ما مكنها من قتل وتجويع عشرات الآلاف من الفلسطينيين".

مان وهو من قدامى المحاربين في الجيش الأمريكي لمدة 13 عامًا وعمل في مكتب الشرق الأوسط، أجرى أول مقابلة صحفية مع شبكة (سي بي إس نيوز) منذ استقالته من منصبه في تشرين الأول/نوفمبر الماضي، وأصبح انفصاله عن الجيش ساري المفعول يوم الاثنين الماضي.

وقد استقال أكثر من ستة مسؤولين حكوميين أميركيين علناً احتجاجاً على دعم الولايات المتحدة للحرب وجريمة الإبادة الجماعية الإسرائيلية في قطاع غزة، لكن مان هو الأول من المجتمع العسكري والاستخباراتي.

استهداف المدنيين بدعم أمريكي

وقال مان إن الأسلحة الأمريكية مكنت العمليات الإسرائيلية في غزة، مما يشير إلى أن "إسرائيل" استهدفت المدنيين الفلسطينيين بشكل عشوائي منذ أن بدأت هجماتها العسكرية على القطاع في السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وأضاف "لقد رأينا حتى منذ الايام الاولى للحملة الجوية الإسرائيلية استعداداً لإيقاع خسائر كبيرة في صفوف المدنيين الفلسطينيين".

وسئل مان هل استخدم الإسرائيليون الاسلحة الأمريكية ضد المدنيين في غزة ؟" فأجاب "أستطيع ان اقول بالتأكيد نعم". ثم سأله المذيع لكن هل فعلوا ذلك عمداً؟ فقال " لا أعرف كيف تقتل أكثر من 35 ألف مدني بالصدفة ".

وأكد مان، على أنه لا يمكن الاستعانة بمحرقة اليهود لتبرير الجرام الإسرائيلية بحق المدنيين الفلسطينيين.

تطهير عرقي في غزة

وقال: "إنهم لا يردون بطريقة مفيدة لأمن دولة "إسرائيل" أو اليهود في جميع أنحاء العالم". وأضاف "أنا واثق من القول إن هذا بالتأكيد إجراء من التطهير العرقي. ولا أعتقد أنه يأتي بروح "لن يحدث ذلك مرة أخرى أبدا"."

وتابع "إذا كنت شخصًا مدفوعًا حقًا بالاهتمام بحماية الحياة اليهودية، فيجب أن تقاتل من أجل "إسرائيل" لإنهاء الحرب، وإدارتها بطريقة لا تغير العالم كله بشكل أساسي، وهذا ليس في صالح الأمن الإسرائيلي على المدى القريب أو البعيد."

وقرر مان الإعلان عن استقالته بعد أن أصدرت إدارة بايدن تقييما في أيار/مايو وجد حالات كان فيها السلوك الإسرائيلي غير متوافق مع "القانون الإنساني الدولي"، لكن الإدارة خلصت إلى أن المساعدات الأمريكية لن تنقطع.

وعقب مان على الموقف الأمريكي "لقد أذهلني ضعف هذا التبرير".

وقال منتقدا بشدة الإدارة الأمريكية "في مرحلة ما أياً كان المبرر فإنك اما ان تتقدم بسياسة تمكن من تجويع الأطفال على نطاق واسع أو لا تفعل ذلك".

ولدى سؤاله هل شعر أن عمله في الاستخبارات الأمريكية مرتبط بشكل مباشر بالأطفال الذين يتضورون جوعاً في غزة؟، أجاب "نعم". وقال "اخترت اتحدث عن هذا ولكن لم أشعر حقاً أن لدي الكثير من الخيارات".