ترمب يدعو للتحقيق حول منافسه بايدن

حجم الخط
102951-771367680.jpg
واشنطن-وكالة سند للأنباء

أطلق الرئيس الأميركي دونالد ترمب دعوة صريحة إلى الصين وأوكرانيا لفتح تحقيق حول منافسه المحتمل في الانتخابات الرئاسية المقبلة المقرّرة في العام 2020 المرشّح الديموقراطي جو بايدن.

ودعا ترمب الرئيسَين الأوكراني "فولوديمير زيلينسكي" والصيني "شي جينبينغ" فتح تحقيق حول بايدن.

ومؤخراً بدأ الديمقراطيون باستجواب شهود في إطار التحقيق الرامي لعزل سيد البيت الأبيض على خلفية اتهامات وجهت له بممارسة ضغوط على الرئيس الأوكراني للتدخّل في الانتخابات الأميركية عبر تشويه سمعة منافس له. 

والخميس هاجم الرئيس الأمريكي ترمب متهميه واصفاً إياهم بأنهم "معتوهون" يلهثون خلف "هراء العزل".

وبذلك يحاول ترمب قلب الطاولة على تحقيق يمكن أن يؤدي في نهاية المطاف إلى ثالث قرار عزل لرئيس أميركي في مجلس النواب، وإلى محاكمته في مجلس الشيوخ.

في المقابل، قال رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الديموقراطي آدم شيف "نحن مرّةً جديدة أمام رئيس للولايات المتحدة يقترح على دولة أجنبية ويحضّها على التدخّل في انتخاباتنا الرئاسية".

وتابع أنّ هذا الأمر "يعرّض انتخاباتنا للخطر، وكذلك أمننا القومي، ويجب إدانته من قبل كافة أعضاء هذه الهيئة، الديموقراطيين والجمهوريين على السواء".

وأطلق بايدن تغريدةً توجّه فيها إلى ترمب جاء فيها "لا يُمكن ابتزاز حكومات أجنبيّة لمساعدتك على الفوز بولاية جديدة. إنّه استغلال للسلطة. إنه انتهاك لقسَمك ويُعرّض أمننا القومي للخطر".

ووصفت حملة بايدن الانتخابيّة في بيان أصدرته، تصريحات ترمب بأنها "تغليب فاضح للأكاذيب على الحقيقة، وللمصلحة الشخصيّة على مصلحة البلاد".

وأضافت أنّ ترمب "مذعور من أن يُلحق به جو بايدن هزيمة نكراء".