مجلس الوزراء يؤكد على أهمية إجراء الانتخابات في القدس

حجم الخط
74396932_451806735690224_4528504111200468992_n.jpg
رام الله-وكالة سند للأنباء

رحب رئيس الوزراء محمد اشتية بالتقدم الذي طرأ على إجراءات التحضير للانتخابات العامة والتوافق عليها.

 وقال في مستهل الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء التي عقدت في مدينة رام الله اليوم الإثنين، إن الرئيس يريد لهذه الانتخابات أن تتم، وهناك إرادة سياسية عند القيادة الفلسطينية لعقدها.

وشدد على أهمية إنجاز الانتخابات في جميع أنحاء الوطن، بما في ذلك مدنية القدس.

وأضاف "لقد أرسلنا رسائل عديدة لمختلف دول العالم من أجل إزالة العقبات أمام إجراء الانتخابات في مدينة القدس، ونحن مصممون على عقدها فيها".

وأدان اشتية الهجمة الاستيطانية الإسرائيلية الجديدة على الضفة الغربية، واعتقال وزير شؤون القدس فادي الهدمي.

وبين أن الحكومة تعالج محليا ودوليا، مسألة إعلان إسرائيل البدء بتنفيذ مجموعة جديدة من الكيانات الاستيطانية في الضفة الغربية.

وحول أموال الضرائب، أوضح رئيس الوزراء، أن الأزمة ما زالت قائمة ولم تحل بشكل نهائي، وأن إسرائيل تواصل احتجاز أموال الأسرى والشهداء.

وشدد على أن الحكومة ستبقى وفية لكل الالتزامات، التي تعهد بها الرئيس محمود عباس.

وأشاد رئيس الوزراء بالنشاط الوطني الكبير فيما يتعلق بالمنتوج الوطني، والذي يتعلق باستراتيجية الانفكاك عن الاحتلال.

وأعلن رئيس الوزراء عن قيامه بزيارة إلى السويد الأسبوع المقبل، بتوجيهات من الرئيس.

وأشار إلى أهمية هذه الزيارة على صعيد العلاقات الثنائية، تتويجاً لجهود الرئيس على الساحة الدولية.

وشكر ماليزيا على قيامها برفع مستوى التمثيل الدبلوماسي لدى فلسطين.

 واعتبر اشتية أن هذه الخطوة تعبر عن استمرار الدعم الماليزي السياسي والاقتصادي للشعب الفلسطيني.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk