"الأسرى" تُحذر من تفاقم الأوضاع الصحية للأسرى المضربين

حجم الخط
أسرى.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الاثنين، من تفاقم الأوضاع الصحية للأسرى المضربين عن الطعام، احتجاجًا على استمرار اعتقالهم الإداري، في ظل تعنت إسرائيل للاستجابة لمطالبهم.

وقال رئيس "الهيئة" قدري أبو بكر: "إن الوضع الصحي للأسير إسماعيل علي، والمضرب عن الطعام منذ 104 أيام، في تدهور".

ويواصل الأسرى مصعب توفيق الهندي (29 عامًا) من قرية تل بمحافظة نابلس إضرابه منذ 42 يومًا، وأحمد عمر زهران (42 عامًا) اضربه منذ 38 يومًا ونقلا إلى "مستشفى الرملة".

جاءت أقوال "أبو بكر" خلال زيارته وطاقم من هيئة الأسرى عددا من منازل الأسرى والأسرى والمحررين في القدس وبلدة يطا جنوب الخليل.

 

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk