تميم: السلام لا يتحقق إلا بممارسة الفلسطينيين لحقوقهم

حجم الخط
أمير قطر تميم بن حمد
قطر - وكالة سند للأنباء

قال أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الثلاثاء، إن السلام في منطقة الشرق الأوسط لا يمكن تحقيقه دون تمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقوقه المشروعة.

وأوضح في كلمته خلال افتتاح دور الانعقاد العادي الـ 48 لمجلس الشورى القطري، أن في مقدمة تلك الحقوق إقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس.

وبين أن ذلك وفق ما نصت عليه قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية ومن ثم، فإن "تطبيع العلاقات مع إسرائيل دون حل عادل لقضية فلسطين مجرد سراب".

وأكد أمير قطر، نجاح بلاده في احتواء آثار الحصار، الذي قال إنه يستمر بممارساته غير المشروعة رغم تهاوي كل الادعاءات.

وجدد استعداد بلاده للحوار "بعيداً عن الإملاءات والشروط المسبقة".

وقال إن "التفريط في القرار الوطني المستقل يعني الإفراط في الوطن نفسه".

وأكد موقف بلاده الثابت بضرورة ايجاد حل سياسي تفاوضي بين كل الأطراف السورية وفقا لبيان جنيف (1) وقرار مجلس الأمن رقم "2254" بما يحفظ وحدة سورية وسيادتها واستقرارها.

وجدد رفض بلاده للقرار الإسرائيلي الرامي إلى تكريس سيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية المحتلة.

وطالب تميم القوى الفاعلة في المجتمع الدولي بالعمل على توفير الظروف المناسبة لاستئناف الحل السياسي في اليمن على أساس المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني.

 وكذلك قرار مجلس الامن رقم "2216" ومساعدة اليمنيين على التحاور فيما بينهم دون تدخلات خارجية لتحقيق تطلعات الشعب اليمني الشقيق في الامن والاستقرار.

أما بشأن الأوضاع في ليبيا، أكد تميم ضرورة تحقيق الوفاق الوطني بين جميع مكونات الشعب الليبي بمنأى عن أي تدخل خارجي.

وجدد دعم بلاده لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها والوصول إلى تسوية سياسية شاملة تحفظ لليبيا سيادتها ووحدة اراضيها وتحقق تطلعات شعبها الشقيق في الامن والاستقرار.

وثمن الخطوات الايجابية التي تحققت في العملية السياسية السودانية وآخرها تشكيل الحكومة السودانية.

وجدد دعم بلاده لها لتلبية طموحات الشعب السوداني كافة.