90 غارة إسرائيلية على غزة خلال التصعيد الأخير

حجم الخط
-956522324.jpg
غزة-وكالة سند للأنباء

قال المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، اليوم الجمعة،  إن الجيش الإسرائيلي شن 90 غارة جوية ومدفعية على مناطق متفرقة من قطاع غزة، خلال عدوانه الأخير.

وأضاف المكتب في بيان له  "خلّف العدوان خسائر مادية مباشرة قيمتها 3 ملايين دولار بحسب التقديرات الأولية، فضلًا عن الخسائر غير المباشرة".

وبين أن 500 وحدة سكنية تعرضت لأضرار بين جزئية وبليغة وكلية، بينها 8 منازل و12 وحدة سكنية هدم كلي، قيمتها التقديرية مليونا دولار.

ولفت المكتب إلى أن خسائر القطاع الزراعي في الأراضي والمزارع وشبكات الري وقوارب الصيد، بلغت أكثر من مليون شيكل (نحو 300 ألف دولار).

وأشار إلى أن مجمل الخسائر في البنية التحتية، من شبكات مياه وصرف صحي وكهرباء وطرق، بلغت أكثر من مليون شيكل.

وذكر المكتب أن العدوان سبب أضرار بـ12 منشأة تجارية، ووصلت قيمة الخسائر المباشرة في المنشآت الاقتصادية ما يزيد على 300 ألف شيكل (نحو 90 ألف دولار).

ووفقا للإعلام الحكومي، فإن قيمة الخسائر في قطاع النقل والمواصلات، بلغت ما يزيد على 200 ألف شيكل (نحو 60 ألف دولار)، نتيجة أضرار في سيارات ووسائط نقل وآليات.

وبحسب البيان، أدى العدوان لإلحاق أضرار جزئية بمقرات ومؤسسات حكومية، منها 15 مدرسة ومديريتي تعليم ومقر أمني، بلغت قيمة أضرارها 100 ألف شيكل (نحو 30 ألف دولار).

وحمّل المكتب الإعلامي "إسرائيل المسؤولية القانونية والسياسية والتاريخية عن كل الجرائم التي ارتكبها بحق شعبنا".

وأكد أن كل ما يقوم به الاحتلال من قصف وقتل وتخريب، يعد جرائم حرب وفق القوانين والأعراف الدولية.

وشدد على أن أي محاولة من الاحتلال لقلب الحقائق والإدعاء بعدم مهاجمة المدنيين، إنما هي محض كذب وتزييف.

ومنذ فجر الثلاثاء وحتى فجر الخميس، شنّ الجيش الإسرائيلي عملية عسكرية على غزة.

 بدأ الاحتلال عدوانه، باغتيال القائد البارز في سرايا القدس الجناح المسلّح لحركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا وزوجته.

وأسفر التصعيد عن إرتقاء 34 شهيدًا بينهم 8 أطفال و3 نساء، وإصابة 111 آخرين بجراح مختلفة.

وفجر الخميس، أعلنت حركة الجهاد التوصل لوقف إطلاق النار مع "إسرائيل" بغزة، بوساطة مصرية.