الساعة 00:00 م
الأربعاء 08 فبراير 2023
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.19 جنيه إسترليني
4.9 دينار أردني
0.11 جنيه مصري
3.73 يورو
3.48 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

صحفي يشرح لـ"سند" حالة فلسطينيي سوريا المنكوبين بفعل الزلزال المدمر

هداية حسنين.. الغزية الأولى الفائزة ضمن "أفضل 10 متناظرين" على مستوى آسيا

الشيخ عكرمة صبري: التحريض الإسرائيلي لن يوقف دفاعنا عن الأقصى

"أونروا" تنعى طالبًا استشهد بالعدوان الأخير

حجم الخط
aiAFF.png
غزة-وكالة سند للأنباء

نعت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، اليوم الجمعة أحد طلبتها الذي استشهد بقصف إسرائيلي، خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة.

وقال مدير عمليات "أونروا" في غزة ماتياس شمالي في بيان  صحفي "نحن حزينون بالفعل لمقتل واحد من طلبتنا، لقد كان أمير رأفت عياد أحد طلبة الصف الثاني في مدرسة الزيتون التابعة للأونروا".

وأضاف شمالي أنه "من غير المقبول بتاتًا أن يفقد المدنيون، وخصوصًا الأطفال، حياتهم بهذه الطريقة المروعة؛ هؤلاء أطفال يجب أن يكونوا يدرسون ويستمتعون بطفولتهم ويعدون العدة للمستقبل".

وأكد على ضرورة علاج الآثار النفسية الاجتماعية، والمخاوف والصدمات الدائمة التي تتركها مثل هذه التصعيدات على السكان.

وعبّر عن أمله أن يعمل اتفاق وقف إطلاق النار على وضع نهاية للتصعيد الذي دام يومين في غزة.

وذكر أن مراكز "أونروا" الصحية كافة، البالغ عدد 22 مركزًا، واصلت العمل طوال فترة التصعيد.

ولفت إلى أن إغلاق الوكالة مدارسها في القطاع، البالغة 276 مدرسة، على مدار ثلاثة أيام، كان محاولة لتقليل المخاطر على طلبتها وعلى موظفيها.

وأوضح أن مدرسة الشجاعية المختلطة الأولى والثانية التابعة للوكالة تعرضت لأضرار طفيفة يوم 12 نوفمبر/ تشرين الثاني بسبب موقعها القريب من منزل تم استهدافه في الهجوم الإسرائيلي.

وأكد شمالي أن "أونروا" ما زالت في حالة تأهب عالية، معبّرًا عن أمله أن يدوم وقف إطلاق النار وأن تعود خدمات الوكالة كافة.

 واستشهد الطالب أمير عياد (9 سنوات) خلال قصف اسرائيلي في حي الزيتون، شرق مدينة غزة، ما أسفر عن استشهادة إلى جانب أخيه ووالده.

وكانت وزارة التربية والتعليم في غزة نعت ستة من طلبتها استشهدوا خلال العدوان الأخير على غزة، فيما قالت إن 15 مدرسة تابعة لها تضررت أيضًا.