وقفة تضامنية مع الصحفي "عمارنة" برام الله

حجم الخط
11111.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

شارك عشرات الطلبة وأساتذة الإعلام من الكلية العصرية الجامعية في مدينة رام الله، وعدد من المؤسسات، اليوم الاثنين، في وقفة تضامنية مع الصحفي معاذ عمارنة.

وفقد الصحفي "عمارنة" عينه اليسرى بعد إصابته برصاصة أطلقها الاحتلال الإسرائيلي، أثناء تغطيته لفعالية منددة باستيلاء الاحتلال على أراض في بلدة صوريف، شمال غرب الخليل، يوم الجمعة الماضي.

وقال رئيس مجلس إدارة الكلية العصرية ناصر الشيوخي: "إن هذه الوقفة تأتي تضامنا مع الصحفي معاذ، وتنديدا بجرائم الاحتلال وبطشه بحق الشعب الفلسطيني، واستهدافه المتعمد للصحفيين".

بدوره، أشار رئيس الهيئة العليا لشؤون الأسرى والمحررين أمين شومان إلى أن "ما جرى مع معاذ، لهو أكبر دليل على استهداف الصحفيين الفلسطينيين، ومحاولة قتل الحقيقة، ومنع الصورة الحية أن تصل الى العالم الحر والديمقراطي".

وفي كلمة لعضو المجلس المركزي الفلسطيني الأب عبد الله يوليو، قال إننا "نقف اليوم مع معاذ الإنسان والصحفي، ومع القضية الفلسطينية، حتى نوصل للجميع روايتنا، وما يفعله بنا هذا المحتل".