جريمة جديدة..

مقتل رجل بالرصاص شمال فلسطين

حجم الخط
جريمة قتل.jpg
الداخل المحتل - وكالة سند للأنباء

قتل شخص في الخمسينات من عمره، من قرية البعنة، متأثرًا بجروح حرجة أصيب بها إثر تعرضه لإطلاق نار، في جريمة وقعت مساء اليوم الجمعة، عند مفرق البعنة دير الأسد شمال الأراضي المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، أن ملثمين أطلقوا وابلا من الرصاص على الضحية أثناء قيادته لسيارته عند مفرق البعنة دير الأسد، ما أدى إلى إصابته في الجزء العلوي من جسده.

ووصلت الطواقم الطبية إلى المكان، وحاولت تقديم الإسعافات اللازمة للمصاب، فيما وصفت حالته بـ "الحرجة جدا"؛ حيث تم نقله إلى مستشفى "الجليل الغربي" في نهريا.

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية لاحقًا عن مقتل المصاب متأثرًا بجروحه.

وذكرت في بيان صدر عنها "منذ وقت قصير، تلقينا بلاغا عن رجل عثر عليه في مركبة وعلى جسده آثار تعرضه لإطلاق نار على الطريق 85 بالقرب من قرية دير الأسد".

وأشارت إلى أن "الطواقم الطبية اضطرت إلى الإعلان عن وفاته في مكان الجريمة".

وبجريمة قتل مفترق دير الأسد يرتفع عدد ضحايا الجرائم وسط فلسطينيي الداخل المحتل إلى 91 قتيلًا بينهم 11 امرأة منذ بدء العام الحالي.

وأطلق الأهالي في فلسطين المحتلة عام48، موجة احتجاجاتٍ في الأشهر الأخيرة، رفضًا لارتفاع معدلات جرائم القتل وتقاعس شرطة الاحتلال في مكافحتها.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk