بالصور "قطار العودة"..رحلة تنقلك من غزة للقدس

حجم الخط
Uux1W.png
غزة - وكالة سند للأنباء

بعقول فلسطينية مبدعة، جسدت أبرز المعالم الدينية والتاريخية، عبر رحلة رمزية تحاكي واقع القدس وشوارعها، والمدن الفلسطينية من خلال التجول عبر قطار هوائي معلق جنوب القطاع، في الوقت الذي يحرم فيه أهالي القطاع من الوصول لمدينتهم المقدسة.

ويصل القطار الذي أطلق عليه مسمى "قطار العودة" لمجسم قبة الصخرة غربي محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة، حيث  يزيد ارتفاعه عن عشرة أمتار عن سطح الأرض.

Uux1W.png
QHVN5.png
 

"أنت تبعد عن مدينة القدس 99 كلم"، بهذه العبارة تبدأ رحلتك عبر قطار العودة، وينطلق القطار من غرفة مرتفعة مغطاة بصفيح مقوى، يتم الصعود إليها عبر مصعد حديدي، يضم ثلاث عربات تتسع لأكثر من 30 شخصًا، إحداها تسير أسفل الجسر الحديد المعلقة به، واثنتين فوق الجسر، إحداهما تسير فارغة، لإنقاذ ركاب القطار حال تعطله.

تجسيد الوعي الثقافي والتاريخي

وقال رئيس مجلس إدارة مدينة "أصداء الترفيهية" وائل الخليلي في حديثه لـ"وكالة سند للأنباء"، "عملنا خلال المشروع على دمج العنصر الترفيهي والسياحي مع العنصر القيمي، لزرع الوعي الفلسطيني والثقافة والتاريخ من خلال تجسيد هذه الأماكن بمعنى أن مسافة 99 كلم ليست بعيدة وحتما سنعود".

وأضاف "إن فكرة القطار المعلق تلجأ لها الكثير من الدول التي تعاني من الازدحامات السكانية، وكون مدينة أصداء مدينة كبيرة متباعدة أردنا أن يكون فيها وسيلة تنقل الزائر من مكان لآخر".

X70Ae.png
f2kHq.png
 

وبين أن الهدف من فكرة مشروع القطار، هو تحقيق الهدف السياحي، مع الهدف الوطني والتراثي والثقافي لتعزيز الحقوق الوطنية في نفوس الأجيال الفلسطينية.

وتمر رحلة القطار التي تسمى "العودة للديار"، بمدن داخل فلسطين التاريخية كحيفا ويافا وعكا والرملة وطبريا والمجدل، وصولا إلى "باب الساهرة" في باحات المسجد الأقصى، حيث جرى تجسيد مبنى ضخم يمثل مسجد "قبة الصخرة" ومن خلفه مفتاح ضخم يشير إلى تمسك الفلسطينيين بحق العودة.

محاكاة واقعية

ولفت الخليلي في حديثه لـ"وكالة سند للأنباء"، إلى أن أبرز ما يميز الرحلة عبر "قطار العودة"، هو المحاكاة شبه الواقعية لشوارع وأحياء القدس  مثل ساحة باب العامود، وباب الأسباط، وباب الساهرة، وباب المغاربة، فكانت الفكرة أن تتحقق القيمة المادية والفنية والوطنية بنقل الزائر إلى مسافات بعيدة على أعلى مرتفع داخل المدينة".

وأضاف "يشاهد الزائر خلال الرحلة أيضاً أسواق القدس العتيقة، واللباس الفلسطيني واللوحات التعريفية التي تساهم في تعزيز المفاهيم والقيم الوطنية لدى أجيالنا وزوار المدينة".

ocaTi.png
mrzI8.png
dzQ4D.png
 

وأشار إلى أن العمل في المشروع استغرق ما يقارب العامين، بسبب صعوبة الحصول على المواد المستخدمة في ظل الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع.

ولفت  الخليلي إلى أنه ورغم الأحوال الجوية السيئة، لاقت فكرة المشروع ترحيباً وإعجابا من الجمهور كونه أول مشروع واقعي يحاكي وينقل الزائر بين المدن الفلسطينية المحروم من الوصول والتعرف عليها.

w2EWb.png
r0FxG.png
DIJRP.png
CJchS.png
AsX01.png
82t8e.png