اتفاق بواشنطن يمهد لحل أزمة سد النهضة

حجم الخط
واشنطن.jpg
واشنطن - وكالات

قالت وزارة الخزانة الأميركية، إن أطراف النزاع حول سد النهضة، إضافة للولايات المتحدة والبنك الدولي، توصلت لاتفاق مبدئي ينزع فتيل الأزمة المستمرة منذ أعوام.

واتفقت الأطراف، عقب محادثات مطولة استغرقت ثلاثة أيام بواشنطن، على الاجتماع يومي 28 و29 يناير/كانون الثاني الجاري للتباحث حول الصورة النهائية للاتفاق.

وذكر بيان "الخزانة الأمريكية" أن الاتفاق جاء من ست نقاط تغطي المسائل الفنية بصورة وافقت عليها الأطراف الثلاثة.

وبيّنت أن وزراء الدول الثلاث، مصر والسودان وإثيوبيا، عبروا عن التزامهم بالتوصل إلى اتفاق تعاون شامل بشأن ملء خزان سد النهضة وتشغيله.

وشهدت واشنطن نهاية الجولة الأخيرة من مفاوضات سد النهضة على مستوى وزراء الخارجية والمياه بمصر والسودان وإثيوبيا، بمشاركة مراقبين من وزارة الخزانة الأميركية والبنك الدولي.

واجتمع الرئيس الأميركي دونالد ترامب ليلة الثلاثاء الماضي، بالوزراء المشاركين وحثهم على "التفاهم فيما بينهم"، بحسب ما ذكر بيان للبيت الأبيض.

وأوضح البيان أن الرئيس الأميركي "يدعم التوصل لاتفاقية بين الأطراف تقوم على التعاون والاستدامة والفائدة المتبادلة".

ودخلت واشنطن على خط سد النهضة بطلب مصري وترحيب إثيوبي، بعدما وصلت المفاوضات بين الدولتين لطريق مسدود في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.