ميلادينوف: مخططات إسرائيل للضم ضربة مدمرة

حجم الخط
thumb.jpg
القدس - وكالة سند للأنباء

قال المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، اليوم الأربعاء، إن المخططات الإسرائيلية لضم الأغوار "ضربة مدمرة".

وصرّح ميلادينوف في تغريدة عبر صفحته على "تويتر": "إذا تم تنفيذ ضم بعض أو كل المنطقة ج في الضفة الغربية، فهذا سيشكل ضربة مدمرة لإمكانية إحياء المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية".

ونوه إلى أن ذلك أيضًا يُدمر "تقدم السلام الإقليمي، وجوهر حل الدولتين"

وكان زعيم تحالف "أزرق أبيض" الإسرائيلي، بيني غانتس، قد قال أمس الثلاثاء، إنه سيعمل من أجل ضم غور الأردن إلى إسرائيل بعد انتخابات الكنيست، التي ستجري في 2 آذار/ مارس المقبل.

بينما تعهد نتنياهو في تصريحات لهم أمس أيضًا، بالقول: "سنفرض السيادة على غور الأردن وشمال البحر الميت، وسنفرض القانون الإسرائيلي على كافة مستوطنات الضفة الغربية دون أي تأخير".

وتقسم الضفة الغربية وبلدات في شرق القدس حسب اتفاق (أوسلو) للسلام المرحلي الموقع بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية عام 1993 إلى ثلاث مناطق.

الأولى (أ) وتخضع لسيطرة فلسطينية كاملة، والثانية (ب) وتخضع لسيطرة أمنية إسرائيلية وإدارية فلسطينية، والثالثة (ج) وتخضع لسيطرة أمنية وإدارية إسرائيلية.

ويعتبر المجتمع الدولي المنطقة (ج) جزء من أراضي الضفة الغربية المحتلة، والدولة الفلسطينية.