"نتنياهو" يلتقى رئيس المجلس السيادي السوداني "البرهان"

حجم الخط
كمبالا - وكالات

التقى رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الاثنين، مع الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس السيادي الانتقالي السوداني، وذلك تلبية لدعوة رئيس الجمهوري الأوغندي يوري موسيفيني.

وأعلنت مصادر إسرائيلية أنه تم الاتفاق بين نتنياهو والبرهان على بدء التعاون المشترك، الذي من شأنه أن يؤدي إلى تطبيع العلاقات بين البلدين.

وذكرت القناة 13 الإسرائيلية عن مسؤول إسرائيلي كبير أن اللقاء بين نتنياهو ورئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني عبد الفتاح البرهان استمر لساعتين.

وقال إن إحدى القضايا التي نوقشت كانت إمكانية حصول الطائرات الإسرائيلية على تصريح مرور في المجال الجوي السوداني لتقصير الرحلات الجوية من "إسرائيل" إلى أمريكا اللاتينية.

وقالت مصادر إعلامية إسرائيلية وسودانية، إن الفريق البرهان غادر إلى العاصمة الأوغندية كمبالا في زيارة غير معلنة تستمر ليوم واحد.

وأوضحت مصادر أن البرهان سيلتقي الرئيس الأوغندي ويناقش معه عددا من الملفات.

وتتزامن زيارة البرهان إلى كامبالا مع وصول نتنياهو إلى أوغندا، اليوم الاثنين، لعقد اجتماع مع رئيسها يوري موسيفيني، بهدف تعزيز العلاقات مع الدولة الواقعة في شرق إفريقيا.

وقبل مغادرته متوجها إلى أوغندا قال نتنياهو "آمل أنه في نهاية اليوم سيكون لدينا أخبار سارة جدا لدولة إسرائيل".

وأضاف نتنياهو إن إسرائيل تعود إلى إفريقيا بشكل كبير، وقد عادت إفريقيا بالفعل إلى إسرائيل، هذه روابط مهمة جدا في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية وسيتم إبلاغ المزيد عن ذلك.

وتولّى البرهان في 12 نيسان/أبريل منصبه رئيسا للمجلس الذي أطاح البشير بعدما تنازل الفريق أول ركن عوض ابن عوف عن رئاسته.

عمل البرهان كقائد لسلاح البر قبل أن يعينه البشير في منصب المفتش العام للجيش في شباط/فبراير الماضي.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk