"رياديات" من رفح يتحدين التهميش بـ"منتدى" يمثلهن

حجم الخط
84828245_2721671677887608_3604210338599272448_n.jpg
غزة-وكالة سند للأنباء

عشرون ريادية من مدينة رفح جنوب قطاع غزة، اجتمعن في معرض لتسويق وعرض منتجاتهن اللاتي حاولن بها أن يتحدين الظروف المحيطة بهن والبطالة المنتشرة في مجتمعهن، فقررن أن ينشئن جسما حاضنا لهن، يرعى طموحاتهن.

بدأن أولى خطواتهن باستئجار مقر صغير لهن على نفقتهن الخاصة، لمنتدى لطالما كان حلما لهن، في ظل تهميش واضح للمشاريع الريادية في مدينة رفح، لينطلقن من خلال "منتدى رياديات الجنوب" إلى  مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الرسمية والحكومية.

84642562_2673697429392591_3235433399908827136_n.jpg
 

عبير الهمص  صاحبة مشروع " أفكار أرت" الريادي المعني بإنتاج كتب تفاعلية  للأطفال من أقمشة "الجوخ"، كانت أولى المشجعات والمتحمسات لفكرة صديقتها الريادية منى، حين طرحت مبادرة إنشاء "منتدى رياديات الجنوب".

وتقول "ما دفعنا إلى إنشاء المنتدى هو أنا جل اهتمام المؤسسات في المشاريع الريادية يتركز في مدينة غزة، وتعاني مدينة رفح من تهميش واضح في هذا المجال".

وتبين عبير نائبة مديرة المنتدى أن الفكرة قد راودتهم في إنشاء المنتدى بعد أن التقين في معرض نظم في مدينة رفح قبل أسابيع، وكان فرصة جيدة لهن للتعارف، وتبادل الخبرات سويا، فقررن حينها في المبادرة لإيجاد مكان يجمعنهن ويرتقي بهم وبمشاريعهم الريادية.86485026_610003516499593_2065287036335554560_n.jpg
 

وتتنوع مشاريع الرياديات العشرون اللاتي كن يتواصلن بواسطة مجموعات على مواقع التواصل الاجتماعي، فمنها ما يعنى بطهي الحلويات ومنها ما يختص بالخياطة وصناعة الدمى، بالإضافة إلى مشاريع تعليمية تهتم بأساليب مستحدثة لتعليم الأطفال.

وتتابع عبير= "شعرنا أننا بحاجة لمؤسسة أو مكان يجمعنا وينمي قدراتنا ومشاريعنا الريادية ويطورها، لا سيما أننا بصدد تنظيم ورشات العمل والدورات التي قد تفيدنا كرياديات في إدارة مشاريعنا وتوسيعها وجلب الدعم اللازم لها".

وتسعى عبير وزميلاتها لتسجيل المنتدى في قسم دعم المشاريع في الغرفة التجارية برفح، فقد توجهن إلى الغرفة التجارية في المدينة وقدمن أوراق انتساب لها، تمهيدا للوصول إلى مؤسسات المجتمع المدني والتشبيك معها، وبحث سبل التعاون المشترك بينهم للنهوض بمشاريعهن.

وتخطط الرياديات من خلال المنتدى لعقد دورات خاصة بإدارة الأعمال والمشاريع وتسويقها، إلى جانب دروات للمبتدئين والطامحين في إنشاء مشاريعهم الخاصة في رفح.84828245_2721671677887608_3604210338599272448_n.jpg

الرياديات اللاتي تتراوح أعمارهن من ما بين 25 إلى 42 عاما، قررن أن يكن كالجسد الواحد، تسعى كل منهم لإنجاح غيرها، إذ شاركن في المعارض التي تنظم في المدينة بزاوية واحدة، إيمانا منهن أن ثمار نجاح وتسويق أي مشروع، سيجنيها الجميع.

لكن أبرز ما يواجه عبير وزميلاتها من عقبات، هو عدم وجود الدعم المادي أو المعنوي، واقتصار المنتدى على المساهمات الفردية من منتسباته.

وتدعو الهمص، كل من لديها الرغبة بالانضمام إلى المنتدى، لتوسيع مشروعها الريادي والاستفادة من الخبرات، والارتقاء بالمنتدى ليمثل أكبر عدد من الرياديات في المنطقة الجنوبية.

ومن حلم بعيد، إلى واقع ملموس، أصبح لرياديات الجنوب، جسما ناطقا باسمهن، ومكان يلجئن إليه، لتصل أصواتهن إلى كل المهتمين في رعاية وتمويل المشاريع الريادية.

85032291_852566048518201_3920989804749127680_n.jpg