بينيت يؤيد جنوده ويفاخر بجريمة شرق خانيونس

حجم الخط
523866M-549x330.jpg
القدس - وكالة سند للأنباء

أيد وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي، نفتالي بينت، الجريمة التي ارتكبها جنوده بقتل وسحل فلسطيني صباح اليوم شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.

واستشهد الشاب محمد الناعم وأصيب عدد أخر بعد إطلاق جنود جيش الاحتلال النار على مجموعة من المواطنين اقتربوا من السياج الفاصل.

وأظهرت مشاهد مصورة جرافة عسكرية تجرف جثة الشهيد بعد أن طاردت شبابا حاولوا انتشالها.

ورد بينيت بهذا على الانتقادات التي وجهت للجيش في أعقاب ارتكاب الجريمة.

وقال بينت: "تعبت من الانتقاد الوحشي لليسار من اللاإنسانية باستخدام جرافة لجلب لنا جثة فلسطيني حاول قتل إسرائيليين"، وفق زعمه.

وخاطب المنتقدين بالقول: "أنت لست إنسانا! حماس تحتجز جثت أورون شاؤول وهدار غولدين، وأنا أدعم الجيش الذي قتل الفلسطيني وأخذ الجثة، وينبغي القيام بذلك في مواجهتهم، وسنعمل بشكل أكبر".

وأكد بينيت أنه "يقف خلف جنوده الذين قاموا بسحل جثة الشاب الفلسطيني الذي ارتقى برصاص الاحتلال شرق خانيونس جنوب قطاع غزة، صباح اليوم".

وأردف: "أؤيد جنود الجيش الذي سحبوا جثة الشاب الفلسطيني بعد قتله على حدود غزة".

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk