الساعة 00:00 م
الثلاثاء 07 فبراير 2023
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.18 جنيه إسترليني
4.9 دينار أردني
0.12 جنيه مصري
3.73 يورو
3.47 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

صحفي يشرح لـ"سند" حالة فلسطينيي سوريا المنكوبين بفعل الزلزال المدمر

هداية حسنين.. الغزية الأولى الفائزة ضمن "أفضل 10 متناظرين" على مستوى آسيا

الشيخ عكرمة صبري: التحريض الإسرائيلي لن يوقف دفاعنا عن الأقصى

اتفاق تركي أوروبي على مراجعة اتفاق الهجرة

حجم الخط
171381-1082224246.jpg
بروكسل-وكالات

أعلنت تركيا التوصل إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي، بشأن مراجعة اتفاق 18 مارس/آذار 2016 حول الهجرة.

وجاء إعلان تركيا عن الاتفاق، عقب قمة جمعت الرئيس رجب طيب أردوغان مع مسؤولين أوروبيين في بروكسل.

وقال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيسة المفوضية الأوروبية، أورزولا فون دير لاين: إنهم "بحثوا مع الرئيس أردوغان اتفاق 18 مارس، ومواضيع أخرى، وأكدوا تركيا على المدى القريب والمتوسط والبعيد"، وفق وكالة "الأناضول" التركية.

ولفت ميشيل إلى أن الممثل الأعلى للاتحاد للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، سيبدأ مع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، العمل حول اتفاقية الهجرة الموقعة في 2016.

 وأشار إلى أن الطرفين التركي والأوروبي سيباشران العمل بخصوص مراجعة اتفاق 18 مارس/آذار خلال الأيام المقبلة.

بدورها، أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية ضرورة إعادة فتح قنوات الحوار مع تركيا، مضيفة أن اللقاءات هي من الشروط الأساسية لحل الأزمة على الحدود اليونانية.

وذكرت رئيسة المفوضية أن المباحثات كانت متمحورة حول إنشاء خارطة طريق تحمي مصالح الاتحاد الأوروبي وتركيا.

وأكدت أن اتفاق الهجرة لا يزال ساري المفعول، وأنهم بحثوا كيفية استكمال النواقص المتعلقة بالاتفاق.

وبشأن أعمال العنف التي شهدتها الحدود اليونانية، قالت فون دير لاين: "من غير المقبول استخدام القوة المفرطة".

ودعت اليونان لأن تكون تدخلاتها متناسبة مع القانون الدولي وقانون الاتحاد الأوروبي.

يأتي هذا في وقت، أعلنت فيه الداخلية التركية أن عدد المهاجرين الذين عبروا الحدود التركية باتجاه اليونان بلغ 143 ألف مهاجر.

وأكدت أن قوات الأمن التركية تعمل على منع القوات اليونانية من رد المهاجرين إلى الحدود التركية.

اتفاق عام 2016 بشأن الهجرة بين أنقرة والاتحاد الأوروبي ينص على أن توقف أنقرة تدفق المهاجرين على حدود الاتحاد مقابل مساعدات مالية قيمتها 6 مليارات يورو للتكفل بالمهاجرين في تركيا.