عريقات: اقرأوا كتيب "رئيسنا قدوتنا" تكون الأحكام أقوى

حجم الخط
عريقات
رام الله-سند

طلب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات من كل الذين انتقدوا إصدار كتيب "رئيسنا قدوتنا"، أن يقرأوه قبل إصدار الأحكام.

وبين أن الكتيب عبارة عن مجهود بذل من طالبات الصف العاشر والصف الحادي عشر في مدرسة البيرة الأساسية للبنات.

.وقال عريقات في بيان وصل "سند" نسخة منه، اليوم السبت، "الرئيس محمود عباس مؤلف لعشرات الكتب، والطالبات قمن بمراجعة وتلخيص 19 كتابا منها.

وأضاف عريقات أن الطالبات أوضحن في الكتيب أن كل ما كتبه الرئيس أبو مازن، كان إثباتا للحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني، وعلى رأسها حقه في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران 1967.

وتابع، "بعد ذلك قامت الطالبات بتحضير هذا الكتيب وطالبن بالاقتداء بما طرحه الرئيس أبو مازن ووجوب التمسك بثوابتنا وحقوقنا الوطنية المشروعة وعدم التنازل عنها".

وأضاف " فقط أطالب بقراءة الكتيب وهو من إعداد طالبات في الصف العاشر والحادي عشر، ودون أي تدخل من أحد".

مؤكدا أن مشاركة عدد من المسؤولين خلال الحفل  هو لحضور إطلاق الكتيب وشرح مضمونه، وأن الكتيب مبادرة من الطالبات وليس مقررا للمنهاج.