خبر أردوغان يدعو الولايات المتحدة وأوروبا "التزام حدهما"

حجم الخط
5ca7586995a59721198b4602.JPG
أنقرة - وكالات

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي "التزام حدهما" وعدم التدخل في شؤون تركيا الداخلية.

وقال أردوغان في تصريحات صحفية اليوم السبت، إن الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا تحاولان التدخل في شؤون تركيا الداخلية.

وشدد على أن تركيا قدمت درسًا في الديمقراطية للعالم، من خلال مشاركة شعبها في الانتخابات المحلية الأخيرة بنسبة 82-83 بالمائة.

وصرّح المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية التركي، عمر جليك، الخميس الماضي، بأنه "لا يمكن لأي مؤسسة تابعة لدولة أجنبية أن تكون مصدرًا لشرعية نتائج الانتخابات في تركيا".

وقال جليك في مؤتمر صحفي بالمقر الرئيسي للحزب في العاصمة أنقرة، إن تصريحات متحدث الخارجية الأمريكية روبرت بلادينو حول الانتخابات في تركيا تستحق الإدانة.

وكان روبرت بلادينو؛ نائب متحدث الخارجية الأمريكية، قد صرّح يوم الثلاثاء، بأن "الانتخابات الحرة والنزيهة أساس كافة الديمقراطيات، أي أن قبول النتائج المشروعة أمر ضروري، ولا ننتظر أقل من ذلك من تركيا التي لها تقليد طويل ومشرف في هذا الصدد".

وحول نتائج الانتخابات البلدية والطعون فيها، أوضح الرئيس التركي: "بعد الانتهاء من التصويت في الانتخابات، دخلنا في المسار القضائي لتقديم طعون على النتائج. الأحزاب التركية تقوم بإجراءات طعونها، وهذا حق طبيعي لها".

وتابع: "إذا لم تستجب لجنة الانتخابات بإسطنبول على طلبنا فسيتولد لدينا حق اللجوء إلى اللجنة العليا للانتخابات".

وتقدم مرشح "الشعب الجمهوري" أكرم إمام أوغلو، على منافسه بن علي يلدريم، لرئاسة بلدية إسطنبول، في وقت قدم فيه حزب العدالة والتنمية اعتراضات لإعادة فرز الأصوات في عدد من الأقضية.

وكشف نائب رئيس حزب "العدالة والتنمية"، علي إحسان ياووز، عن تصحيح 11 ألف و109 أصوات لصالح حزبه بعد إعادة فرز 530 صندوقا في إسطنبول.

وعلى خلفية هذه التطورات أصدر كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي دعوات لقبول "النتائج الشرعية" للانتخابات.