google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk

"سلطة المياه": ضخ المستوطنين للمياه العادمة في الخليل جريمة

حجم الخط
thumb (3).jpg
رام الله-وكالة سند للأنباء

استنكرت سلطة المياه الفلسطينية إغراق المستوطنين في تجمع مستوطنات "غوش عصيون" لكروم العنب في بلدة بيت أمر شمال الخليل بالمياه العادمة، وتجريف قوات الاحتلال الاسرائيلي مساحات من أراضي المواطنين في بلدة الظاهرية جنوب المحافظة.

وأكدت سلطة المياه في بيان صادر عنها، أمس الاثنين، أن هذه الممارسات كانت وما زالت تمثل جرائم بحق الفلسطينيين، إلا أن استخدام المياه العادمة له أبعاد خطيرة جداً، وخصوصاً في هذه المرحلة الحساسة مع انتشار فيروس كورونا.

وأوضحت أنه ومنذ اليوم الأول من انتشار الفيروس في فلسطين، وضعت سلطة المياه موضوع الصرف الصحي على سلم أولوياتها، كما وضعت خطة احترازية للتعامل مع مياه الصرف الصحي تتوافق والمعمول به عالمياً.

وقالت "إن الباحثين أثبتوا ذلك في محطات بالولايات المتحدة وهولندا والسويد، كما أثبتت الدراسة التي أجراها المعهد الوطني للصحة العامة والبيئة التابع لوزارة الصحة الهولندية عن وجود فيروس COVID-19 المستجد في مياه الصرف الصحي".

 وأكدت أن استخدام المياه العادمة من قبل الاحتلال والمستوطنين يعرض المواطنين الفلسطينيين لخطر الإصابة بالمرض، وخصوصا في ظل الارتفاع الكبير لأعداد المصابين في إسرائيل وبؤرها الاستيطانية .

وطالبت بالتدخل العاجل من المجتمع الدولي والمنظمات الدولية، لوقف هذا الإجراء الذي يعدُّ جريمة إنسانية.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk