"المفتي" يُحذر من شرعنة سرقة أراض تابعة لـ"الإبراهيمي"

حجم الخط
1.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

حذر المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، الشيخ محمد أحمد حسين، من التداعيات الخطيرة للمصادقة القضائية الإسرائيلية على قرار سرقة أراضٍ تابعة للمسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل.

وقال الشيخ حسين، وهو خطيب المسجد الأقصى المبارك، في بيان صحفي اليوم الأربعاء، إن ذلك يشكِّل اعتداء صارخا على ملكيَّة المسلمين الخالصة للمسجد الإبراهيمي.

ورأى المفتي أن تلك المصادقة "انتهاك واضح للاتفاقات الدولية التي تكفل حماية الأماكن المقدسة، وحرية العبادة".

وأوضح المفتي أن من شأن ذلك أن يجرَّ المنطقة إلى مزيد من التوتُّر والتصعيد، مشدداً على  أن مثل هذه المخططات   لن تغيِّر من الحقِّ الثابت للمسلمين في مساجدهم وأوقافهم.

ونبه إلى أن سلطات الاحتلال تستغل ظرف انشغال العالم بجائحة "كورونا" للتوسع في مشاريعها الاستعمارية والتهويدية بقوة الاحتلال وجبروته.

وذكر أن الاحتلال يسير على درب حرب شاملة تشن على المقدسات الإسلامية في فلسطين، بهدف فرض أوامر تهويدية على الأرض المحتلة.

ودعا مفتي فلسطين، إلى رفض هكذا واقع مأساوي ومرير، بكل السبل المشروعة وعلى مختلف الأصعدة.

وطالب المجتمع الدولي والمنظمات الأممية ذات الصلة بتحرك جاد وفاعل، لضمان تنفيذ قرارات الشرعية الدولية الخاصة بأماكن العبادة بعامة، والمسجدين الأقصى والإبراهيمي خاصة.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk