رأفت: لن ينتهي الصراع دون إقرار إسرائيل بحق العودة

حجم الخط
2019-05-15.png
رام الله - سند

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، صالح رأفت، إن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي "لن ينتهي دون إقرار إسرائيل بحق اللاجئين الفلسطينيين في العودة".

وشدد رأفت في تصريحات صحفية له اليوم الأربعاء، على أن ما حدث للشعب الفلسطيني قبل 71 عامًا (النكبة) هو "كارثة حلّت بالشعب" وأدت لاستشهاد أكثر من 100 ألف مواطن.

ولفت النظر إلى أن ما قامت به الحركات الصهيونية جاء بمساعدة من بريطانيا التي كانت تحتل فلسطين حتى قبل النكبة (1948).

وأفاد أن العصابات الصهيونية قامت بـ "تهجير" قرابة الـ 800 ألف فلسطيني من أصل 1.4 مواطن، عن قراهم ومدنهم إلى خارج فلسطين وداخلها.

وأشار إلى أن 47% من المستوطنين يقيمون في القدس المحتلة.

وقد بلغ عدد المواقع الاستيطانية والقواعد العسكرية الإسرائيلية على أرض فلسطين التاريخية حتى نهاية عام 2017 في الضفة الغربية 435 موقعًا.

وبيّن القيادي الفلسطيني، أن الاحتلال أقام 150 مستوطنة و116 بؤرة استيطانية (من أصل 435 موقعًا)، يقيم فيها 653621 مستوطنًا يهوديًا.

واعتبر أن خروج الشعب الفلسطيني في مسيرات وفعاليات اليوم (الذكرى الـ 71 للنكبة) تأكيد على تمسكه بحق العودة إلى ممتلكاته ودياره التي هُجر عنها، لا سيما في أراضي الـ 48.

وأوضح أن حق العودة "حق كفله قرار الأمم المتحدة رقم 194، والذي كفل أيضًا حق الفلسطينيين بالتعويض عن استغلال الاحتلال لممتلكاتهم".

ودعا رأفت، المجتمع الدولي لممارسة الضغط على دولة الاحتلال لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية الخاصة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى مدنهم وقراهم الأصلية التي هُجروا عنها.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk