حمدونة: الاحتلال يقدم العلاج للأسرى عبر "الفيديو كونفرنس"

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

طالب مدير مركز الأسرى للدراسات، رأفت حمدونة، اليوم الأحد الصليب الأحمر الدولي والمؤسسات الإنسانية والحقوقية بزيارة الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية للاطلاع على أحوال الأسرى المرضى.

وقال حمدونة في تصريح له اليوم، إن الأسرى يشتكون من تدهور حالتهم الصحية بسبب عدم عرضهم على أطباء بشكل مباشر بل على خدمة " الفيديو كونفرنس" وخاصة في معتقل النقب بحجة "كورونا وعدم الاختلاط".

وحذر من تكريس هذا الواقع بوجود كورونا وعدم وجودها كون أن الخدمة تخفف عبء السفريات وعملية نقل الأسرى ومصروفات الأمن والأجهزة الطبية في المستشفيات.

ودعا المؤسسات الدولية الضغط على الاحتلال لمتابعة أحوال المرضى، وإنقاذ حياتهم من الموت البطيء، والالتزام بمواد وبنود اتفاقيات جنيف الثالثة والرابعة والقانون الدولي الإنساني فيما يتعلق بحقوقهم الأساسية والإنسانية.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk