"العاروري" يتعهد إسرائيل بدفع ثمن "الضم"

حجم الخط
cp8VE.jpeg
غزة - وكالة سند للأنباء

تعهّد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري بتدفيع إسرائيل ثمن خطوة الضم التي تنوي الإقدام عليها في الأول من يوليو/تموز المقبل. 

ودعا "العاروري" في كلمة بُثّت خلال مؤتمر شعبي كبير نظمته حركة حماس مساء الأربعاء في غزة لـ"مواجهة خطة الضم الإسرائيلية وصفقة القرن" إلى إطلاق موجة جديدة من المقاومة تدحر الاحتلال للوراء.

وشدد على أن الفصائل وحركات المقاومة جميعًا في فلسطين مستعدة لدفع الثمن، وأن الجميع على موعد لخوض المعركة دفاعًا عن شعبنا وقضيته. 

وعدَّ أن أيّ انتفاضة فلسطينية قادمة ستُسهم في تغير الواقع الحالي.

وقال إن الفلسطينيين "مستعدون للتضحية ودفع الثمن، الشعب الفلسطيني ليس ضعيفاً، ولديه القدرة على النهوض وأن يُري العالم بأسه".

وطالب "العاروري" بـ "تنحية الخلافات الداخلية والمصالح الحزبية جانباً، والعمل سوياً لمواجهة مشروع الضم".

وقال "إذا لم نُحقق الوحدة، ونُعيد توجيه بوصلتنا نحو الاحتلال، فسنخسر كل شيء".

وذكر أن الضفة الغربية لديها1.5 مليون شاب يستطيع كل واحد منهم أن يقوم بعمل مقاوم، فيدرك الاحتلال أنه أمام طوفان من المقاومة لا يقدر عليه.

وجدد "العاروري" دعوته للسلطة الفلسطينية لقطع علاقاتها مع الاحتلال الإسرائيلي.

وأشار إلى أن حماس لا تعترض على استخدام الوسائل السياسية والدبلوماسية في مواجهة الاحتلال.