بالفيديو والصور الفنان "الغول"..حياة وإرادة بقدم واحدة

حجم الخط
108072125_4252715904802817_6810972278975852871_n.jpg
غزة - وكالة سند للأنباء

بإرادته الفنية، صنع مستقبل حياته، بعد أن شق طريقه في عالم الفن، مجسداً واقع الحياة في غزة، وبطش الاحتلال الإسرائيلي بعد أن أصيب في قصف إسرائيلي عام 2008 أفقده قدمه، واستشهد 7 من أصدقائه.

"فقدت ساقي، ولكن لم أفقد عزيمتي،  ومستعد أوصل صوتي للعالم وأمثل فلسطين بالرسم"، بهذه الكلمات عبر الفنان جهاد الغول (28 عاماً) من مخيم البريج وسط قطاع غزة لـ"وكالة سند للأنباء"، عن حاله وحياته في عالم الرسم.

1430034820.jpg
108072125_4252715904802817_6810972278975852871_n.jpg
 

اكتشاف الموهبة

وأضاف "ولدت موهبتي منذ الصغر، كنت أرسم على الكتب المدرسية وأحولها لصفحات مليئة بالكلمات ولوحات فنية أسعد برؤيتها عندما أدرس، ومن ثم صقلتها بدراستي الجامعية لعام واحد "هندسة الديكور".

ويتقن الفنان الغول جميع أنواع الرسومات "النحت، وطلاء المنازل، والرسم بواسطة الكمبيوتر"، والتي كان آخرها وأبرزها تحويله  منزلًا مهجورًا كان يستخدمه كأستوديو منذ عدة شهور، إلى لوحة فنية تبهر الناظرين.

واستطاع الفنان الغول بعد أسابيع من العمل، في المنزل المهجور المقام على مساحة 500 متر مربع، لتحويل كل جدار وزاوية فيه، لمنحوتة وجدارية مختلفة تتكامل مع بعضها لتشكل لوحة فنية بديعة برسائل قيمية ووطنية غير خافية.

 

 

Julkaissut ‎جهاد الغول فنان تشكيلي‎ Perjantaina 17. heinäkuuta 2020

108745534_4252716114802796_1597129614453761408_n.jpg
108142809_4252715458136195_2840835624427364091_n.jpg
108031071_4252716541469420_7915507270065808962_n.jpg
 

وقال الغول، إن الرسومات التي أعدها داخل المنزل استمدها من الواقع الفلسطيني، وجميعها تركز على المقدسات الإسلامية والمسيحية والثوب الفلسطيني والحياة المشتركة بين المسلمين والمسيحيين في عموم المدن الفلسطينية، وأواني الأكل والشرب ذات البعد التراثي.

ويؤكد أن هناك اهتماما في غزة بنحت جدران البيوت والرسم عليها وتلوينها رغم أن الظرف الاقتصادي يحد من انتشار هذه الأعمال بشكل كببر نظرا لتكلفتها.

109736349_4252715224802885_1425771765873918460_n.jpg
109516775_4252717214802686_827920567027423392_n.jpg
107821525_4252717001469374_7633727371364275158_n.jpg
 

طموحات وأحلام

شارك الغول بعدة معارض فنية من بينها معرض الدوحة الفني ومعرض لذوي الإعاقة في ليبيا بالإضافة إلى العديد من المعارض الفنية.

ويتمنى الغول أن يتمكن مرة أخرى من المشاركة بمسابقات دولية، وأن يكون له "متجر أون لاين"، يبيع من خلاله منتجاته، وكذلك مرسم تظهر فيه جميع مشغولاته.

1430034913.jpg
1430034805.jpg
107829318_4252715658136175_2117056389324222582_n.jpg