28 أسيراً أمضوا ربع قرن في الأسر

حجم الخط
أسرى.jpg
غزة - وكالة سند للأنباء

قال مركز فلسطين لدراسات الأسرى، إن 28 أسيراً في سجون الاحتلال أمضوا ما يزيد عن ربع قرن بشكل متواصل وما زالوا خلف القضبان.

وأكد المركز في بيان وصل "وكالة سند للأنباء"، أن الأسرى الـ 28 يقضون أحكاماً بالسجن المؤبد أو عشرات السنين.

وأوضح أن الأسرى 12 أسيراً من سكان المناطق المحتلة عام 1948، وفى مقدمتهم عميد الأسرى كريم يوسف يونس، والأسير ماهر عبد اللطيف يونس.

وعدّ المركز استمرار اعتقال هؤلاء الأسرى لعشرات السنين وصمة عار على جبين المجتمع الدولي، وسابقة لم تحدث في التاريخ الحديث.

وبين أن أسيرين من القدامى استشهدوا العام الماضي والجاري نتيجة الإهمال الطبي والأمراض التي أصيبوا بها خلال سنوات اعتقالهم الطويلة، وهما فارس بارود وسعدى الغرابلى.

وأكد المركز أن هؤلاء الأسرى كان من المفترض أن يطلق سراحهم منذ 7 أعوام، بناء على اتفاق بين السلطة والاحتلال لإطلاق سراح كافة الأسرى القدامى.

ودعا المركز المجتمع الدولي إلى التدخل لإنهاء معاناة هؤلاء الأسرى.

وطالب المؤسسات المهتمة بشؤون الأسرى ووسائل الإعلام إلى منحهم مزيدا من والاهتمام، بما يساهم في مساندتهم وتسليط الضوء على قضيتهم وإبراز معاناتهم الخاصة.