"خطيب الأقصى" يدعو لرفض سياسة "الهدم الذاتي"

حجم الخط
الشيخ عكرمة صبري.jpg
القدس - وكالة سند للأنباء

دعا خطيب المسجد الأقصى عكرمة صبري، اليوم الخميس المقدسيين إلى رفض سياسية الاحتلال بهدم بيوتهم بأيديهم، مطالباً كل مقدسي، صدر بحقه قرار بهدم منزله، رفض ذلك، و"لينفذ الاحتلال جريمته بيده".

وفي تصريحاتٍ لـ "صبري" بيّن، أن المقدسيين في خطر كبير، داعياً لوقفة موحدة وثابتة من أجل رفض سياسة الهدم، وعدم الاستجابة لهذه السياسية الظالمة.

وقال: "إن سياسة هدم المنازل في القدس إجرامية غير قانونية وغير إنسانية، وتهدف لتهجير المقدسيين المرابطين".

وأضاف، أن بلدية الاحتلال لا تمنح المقدسيين رخصًا للبناء؛ بهدف إجبارهم على الرحيل خارج المدينة، أو البناء دون ترخيص؛ "لإجبار أصحاب البيوت على هدمها بأنفسهم".

ووصف اعتداءات الاحتلال وعمليات الهدم بـ "التطهير العرقي"، مقابل توسيع المستوطنات وبناء مستوطنات جديدة وجلب اليهود إليها".

وذكر أن المقدسيين تُركوا لوحدهم في الميدان، ويقومون بما يستطيعون من احتجاجات، "لكن هذه الاحتجاجات تحتاج الدعم السياسي حتى تنجح"، معتبرًا الصمت العربي والإسلامي مؤشر على التنازل عن القدس.

وتابع: "أهل سلوان اجتمعوا وقرروا إحياء خيمة البستان وإقامة صلاة الجمعة غداً فيه للتعبير عن تمسكهم بحقوقهم، وللإعلان عن رفضهم لسياسة الهدم ".

ووجه "صبري" نداءً للمقدسيين للتوجه لخيمة الاعتصام وإقامة صلاة الجمعة، والتضامن مع أهالي سلوان وإعلان رفضهم لسياسية الهدم الظالمة.