القناة "12": ثلاثة احتمالات مطروحة للتعامل مع ملف غزة

حجم الخط
wT90j.jpeg
القدس - وكالة سند للأنباء

تحدثت القناة الـ 12 الإسرائيلية، الليلة الماضية، عن الاحتمالات أو الفرص الموجودة للتعامل مع الوضع الحالي في قطاع غزة.

وأوضحت القناة في تعليق لها على الأوضاع الدائرة في غزة، أن هناك 3 احتمالات للتعامل مع القطاع.

وقالت إن الاحتمال الأول: إعطاء حماس كل ما تريد "وهذا لن يحدث"، والثاني الدخول في جولة تصعيد "وهذا ليس من مصلحة إسرائيل وبالتأكيد ليس من مصلحة حماس".

وأشارت إلى أن الاحتمال الثالث هو محاولة الوصول إلى تهدئة مع قطاع غزة.

وأضافت أن "الدخول في جولة تصعيد مع قطاع غزة هو بالتأكيد ليس من مصلحة إسرائيل وسيأخذها لمكان سيء جداً، وبالتأكيد أيضاً حماس لن تكون بوضع أفضل بل سيكون وضعها أصعب".

ولفتت النظر إلى أن "ما تفعله الحكومة الإسرائيلية هو فقط تكتيكات، وهذا من الممكن أن لا ينتهي وقد يستمر إلى وقت طويل".

واستدركت القناة 12: "ولذلك فإن إسرائيل تعول الآن على الوسطاء الذين يذهبون ويأتون، وحماس بالطبع تفهم الامر، ولذلك فهي تطلب زيادة من الأموال".

وذكرت أنه "كان ينبغي على إسرائيل منذ زمن أن تبني لنفسها استراتيجية تتعامل مع قطاع غزة، كنوع من التعامل الشامل".

وأفادت بأن "المبعوث القطري محمد العمادي موجود في غزة وبجعبته حقيبة المال لكنه لم يوزعه، والنية هي محاولة اقناع حماس للتوصل لأي تهدئة لتلقي المال".

وأضافت أن "الأمر مع غزة معقد وليس بسيطاً، وحان الوقت للتفكير بشكل خلاق مع القطاع".

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk