"البرغوثي": اجتماع "أمناء الفصائل" بداية لإنهاء الانقسام

حجم الخط
barghouti-2-.webp
رام الله - وكالة سند للأنباء

قال الأمين العام للمبادرة الوطنية مصطفى البرغوثي، إن اجتماع الرئيس محمود عباس بالأمناء العامين للفصائل وحركتي حماس والجهاد يمكن أن يكون بداية لإنهاء الانقسام الفلسطيني.

وأكد "البرغوثي" في بيان صحفي، إن الاجتماع يشكل رسالة لوحدة أطياف الشعب الفلسطيني في مواجهة صفقة القرن والتطبيع.

ودعا لتبنى استراتيجية وطنية موحدة لمواجهة المخاطر التي يعيشها أبناء الشعب الفلسطيني.

وشدد على "ضرورة نزع البساط من تحت أقدام من يستغلون الانقسام خاصة وأننا على أعتاب مرحلة استراتيجية كبرى في قيادة النضال الوطني".

ويترأس الرئيس محمود عباس بعد غد الخميس اجتماعا بمشاركة جميع الأمناء العامين لفصائل منظمة التحرير وحركتي حماس والجهاد الإسلامي.

ويأتي هذا الاجتماع استكمالا لاجتماع سابق للقيادة في رام الله تم خلاله الاتفاق على عقد لقاء يجمع كل الأمناء العاملين للفصائل لمواجهة صفقة القرن، وخطة الضم، وتوحيد الصف.