"الاقتصاد" تبحث تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية مع النمسا

حجم الخط
3F1AB6B1-26A0-4A24-91A6-CCF5514BD46A.jpeg
رام الله - وكالة سند للأنباء

قال وزير الاقتصاد الوطني خالد عسيلي اليوم الخميس، إن الحكومة الفلسطينية تولي اهتماما خاصا لدعم منطقة الأغوار كتنمية إقليمية متكاملة بما في ذلك المناطق المسماة "ج".

جاء ذلك في اجتماع له مع ممثلة النمسا لدى دولة فلسطين استريد فين، بحثا فيه سبل تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وقال بيان صادر عن وزارة الاقتصاد، إن الاجتماع تناول برامج الدعم النمساوي للاقتصاد الفلسطيني والمزمع تنفيذه العام القادم، ويتضمن برنامج التنمية الإقليمية، والمناطق الصناعية ودعم السياحة في فلسطين.

وبيّن في معرض حديثه مع الممثلة النمساوية استريد فين، أن الظروف السياسية التي تتعرض لها فلسطين أثرت سلباً على الاقتصاد الوطني، كون ذلك أدى إلى تجميد عمليات التنسيق لدخول الواردات إلى السوق الفلسطيني.

بدورها أعربت الممثلة النمساوية عن استعدادها لتنمية العلاقات التجارية بين البلدين، عبر لجنة مشتركة تركز على خلق فرص عمل خاصة لفئة الشباب والمرأة، مشيرة إلى أن في آذار القادم سيكون هناك فريق عمل مشترك لدراسة هذا البرنامج.