الاحتلال يُماطل بعلاج أسرى مرضى في سجن النقب

حجم الخط
7U4Cc.jpeg
رام الله - وكالة سند للأنباء

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إن إدارة سجن "النقب الصحراوي" تتعمد استهداف الأسرى المرضى، بانتهاكهم طبيًا، وعدم تقديم العلاج اللازم لهم، وبالتالي تركهم يكابدون الأوجاع.

ووثقت الهيئة عبر تقرير صدر عنها، اليوم الاثنين، 3 حالات مرضية، من بينها حالة الأسير محمود عمرو (48 عاما) من الخليل، والذي يعاني من مشاكل بالقلب، وغضاريف في الفقرة الرابعة والخامسة.

وأشارت إلى أنه منذ فترة جرى تحويل المعتقل عمرو لعيادة سجن "إيشل" لإجراء الفحوصات وتشخيص حالته، لكن لغاية اللحظة لم يُبلغ بالنتيجة، ولم يقدم له أي جرعات علاجية لحالته الصحية الصعبة.

وأردفت: "كما ويشتكي الأسير من مرض الضغط والسكري، وهو بحاجة ماسة لعناية طبية لحالته".

ونوهت إلى أن الأسير أديب أبو حسين (47 عاما) من مدينة جنين، يمر بوضع صحي سيء، "فهو يشتكي من إصابات بالرصاص في رجليه وحوضه تعرض لها قبل اعتقاله، ما تسبب له بآلام نتيجة لوجود بقايا شظايا في جسده".

ويعاني المعتقل أبو حسين من ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، وتكتفي إدارة "النقب" بتزويده بالدواء لعلاج الكولسترول، وتجاهل أوجاعه الأخرى.  

وذكرت "شؤون الأسرى"، أن الأسير سائر صبح (28 عاما) من مدينة نابلس، يعاني من التهابات في الصدر، وقد تراجعت حالته بعد خوضه إضراب الحرية والكرامة عام 2017، وهو بحاجة لمتابعة طبية لوضعه الصحي.