لاستعراض تحديات القضية الفلسطينية

خطابان مهمان للرئيس بالأمم المتحدة الأسبوع المقبل

حجم الخط
1442143239.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

 من المقرر أن يلقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الأسبوع المقبل، خطابين هامين في أروقة الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وسيتطرق الخطابين للموضوعات التالية: ميثاق الأمم المتحدة في الذكرى الـ 75 لاعتماده، وصفقة القرن، وخطة الضم، والاستيطان، والتطبيع.

وقال مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك رياض منصور إن الرئيس سيلقي كلمة مسجلة الإثنين المقبل لمناسبة الذكرى الـ 75 لاعتماد ميثاق الأمم المتحدة وتشكيلها.

وأضاف "منصور" أن الرئيس سيشارك في الخطاب السنوي في الجمعية العامة وفي النقاش العام يوم الجمعة في الخامس والعشرين من الشهر الجاري.

ويستضيف الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، اليوم الثلاثاء، مراسم توقيع اتفاقيتي تطبيع علاقات إسرائيل مع الإمارات والبحرين بعد التوصل لاتفاقات وصفت بـ "التاريخية" بإشراف أمريكي. 

وفي 29 يناير/كانون الثاني كشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض، وبحضور رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو، عن خطته المزعومة لتحقيق السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين والتي تعرف بصفقة القرن.

وتضمن الخطة استمرار السيطرة الاسرائيلية على معظم الضفة الغربية التي احتلتها اسرائيل عام 1967، وضم الكتل الاستيطانية الضخمة في الضفة الغربية إلى إسرائيل وبقاء مدينة القدس موحدة وتحت السيادة الاسرائيلية.