الشخرة: موجة ثانية من "كورونا" خلال الشتاء

حجم الخط
كمال-الشخرة-1200x630.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

قال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية، كمال الشخرة، إنه لا يوجد التزام من قبل المواطنين بالإجراءات المعلنة لمنع تفشي فيروس "كورونا" في فلسطين.

وحذر الشخرة، في تصريحات صباح الخميس لـ "صوت فلسطين"، من حالة الاستهتار المتواصلة من قبل الكثير من المواطنين بالإجراءات الوقائية من الفيروس.

وأكد أن كل التوقعات في العالم تشير إلى موجة ثانية من كورونا خلال فصل الشتاء المقبل، سيكون فيها ارتفاع كبير في عدد الإصابات.

وأضاف: "هذا متوقع في كل دول العالم، والإجراءات التي نتخذها وقائية في كافة أنحاء الوطن، ونريد من المواطن أن يتعاون معنا، نريد منه الالتزام بالإجراءات الصحية".

وأوضح أنه "لا يوجد حتى الآن التزام كبير من قبل المواطنين، الأمر الذي يتسبب في زيادة عدد الحالات. الكثير من الناس يستهترون بشكل كبير بالفيروس والمرض ولا استجابة للإجراءات الوقائية".

ونفى الشخرة انخفاض بخصوص الفحوصات التي تجرى على مصابي فيروس "كورونا" في محافظات الوطن، "حاليًا نُجري الفحوصات على المخالطين من الدرجة الأولى والأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض".

وتابع: "شهدت العينات خلال اليومين الماضيين انخفاضًا حتى يتم تزويد كافة المختبرات بهذه الكتات، والطواقم الطبية تقوم بواجبها على أكمل وجه، وهذه توصيات منظمة الصحة العالمية".

وبيّن الشخرة أن التخفيف من الفحوصات يتبع في جميع دول العالم، من هذا المنطق نقوم بعمل هذه الجراء.

وفيما يتعلق بالكتات الخاصة بالفحوصات، أكد أن وزارة الصحة موعودة اليوم أو غدًا بتزويدها بهذه الكتات من الخارج أو من الشركات المزودة للمختبرات المركزية.

وأوضح أنهم تواصلوا مع الجهات الدولية لتوفير هذه الكتات، للتحضير لما هو قادم خصوصًا فصل الشتاء المقبل.

ولفت النظر إلى أن الطواقم الطبية تعمل على مدار الساعة، خصوصًا في ظل افتتاح المدارس الذي يزيد العمل والجهد على الطواقم الطبية التي تعمل بين المواطنين والمدارس والمؤسسات.