الجيش الإسرائيلي يشق طرقا عسكرية في غلاف غزة

حجم الخط
nRMi4.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

كشفت صحیفة "یدیعوت أحرونوت" الإسرائيلية، صباح الیوم الخمیس، قیام الجیش الإسرائیلي البدء بتنفیذ مشروع لشق عشرات الكیلومترات من الممرات في غلاف غزة.

وأفادت الصحیفة، بأن ھدف المشروع یأتي لتسھیل حركة الآلیات العسكریة قرب الحدود مع قطاع غزة، وذلك بھدف تقلیل الأضرار التي تلحق بالحقول الزراعیة لمستوطني الغلاف.

وقالت: "حتى الآن تم تعبید 4 كیلومترات من الممرات، ھذا درس مستفاد من عملیة الجرف الصامد في صیف 2014، عندما داست الآلیات العسكریة مئات الدونمات من الحقول الزراعیة للمستوطنین في طریقھا إلى القتال داخل قطاع غزة".

وتابعت: "تم دفع 30 ملیون شیكل كتعویض للمزارعین الذین دمرت حقولھم نتیجة لتحرك الدبابات وناقلات الجند التي شاركت في المعارك".

وذكرت "یدیعوت" أن تكلفة المشروع ستبلغ ملیون شیكل. منوھة إلى أنه من المتوقع الانتھاء من العمل فیه في غضون عام.

من جانبه، وقال المراسل العسكري للصحيفة، متان تسوري، إن قسم التحصينات في الجيش الإسرائيلي، قام مؤخرا بالبدء بتنفيذ مشروع لشق عشرات الطرق الخاصة للمركبات العسكرية، وسط الحقول الزراعية المحاذية للحدود مع قطاع غزة.

وأضاف تسوري، أن هذه الطرق، سوف تتحرك فيها دبابات الجيش الإسرائيلي في المستقبل، (في حال اندلاع حرب جديدة) بدون أن يتم تدمير الحقول الزراعية، مثلما حدث بالحرب الأخيرة على قطاع غزة صيف العام 2014.

وبحسب المراسل العسكري، يحمل هذا المشروع اسم "عبر الحقول" أو "طريق الحقول"، وهو مدعوم من الصندوق القومي اليهودي، وسلطة الطبيعة بغلاف غزة، وسيستمر لمدة عام، بتكلفة مليون شيكل.

ولفت تسوري، الى أنه تم حتى الآن الانتهاء من شق 4 كيلومتر طرق فقط، مشيرا الى أن هذا المشروع هو جزء من الدروس المستفادة من حملة الجرف الصامد 2014.