"السلام الآن": الاستيطان بالضفة ضم بحكم الأمر الواقع

حجم الخط
441932c631c672a0f63aab7eb69db7ce.jpg
القدس - وكالة سند للأنباء

قالت منظمة "السلام الآن" الإسرائيلية غير الحكومية المعارضة للاستيطان، إن المصادقة على بناء مئات الوحدات الاستيطانية بالضفة الغربية، هو بمثابة "ضم بحكم الأمر الواقع".

واعتبرت المنظمة أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، يدس بذلك إصبعه في أعين "أصدقائه الجدد" في الخليج.

وانتقدت في بيان لها اليوم الخميس، الخطوة الإسرائيلية التي تأتي في ظل حديث عن ضغوط مورست على نتنياهو من قبل قادة المستوطنات، وفق صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية.

وصرحت المنظمة: "قبيل الموافقة على اتفاق السلام مع الإمارات في الكنيست (البرلمان)، يدس نتنياهو إصبعه في أعين أصدقائه الجدد في الخليج".

واجتمع المجلس المذكور بعد حصوله على موافقة نتنياهو، وذلك لأول مرة بعد 8 أشهر من تعليق اجتماعاته، وفق المصدر ذاته.

ومن المقرر أن يعاود المجلس اجتماعه، اليوم الخميس، وسط تقديرات بأن يصادق بشكل عام على بناء أكثر من 4 آلاف وحدة استيطانية في الضفة.

وأمس الأربعاء، صادق "المجلس الأعلى للتخطيط والبناء" التابع للإدارة المدنية الإسرائيلية، على بناء 2166 وحدة استيطانية في مستوطنات مختلفة بالضفة الغربية والقدس.

وستبنى تلك الوحدات في معظم المستوطنات بالضفة مثل: معاليه أدوميم (شرقي القدس)، بيت إيل (شمال البيرة)، كارني شمرون (شرق قلقيلية)، نوكديم (جنوب شرق بيت لحم)، تلمون (غرب رام الله)، جيلو (جنوب غرب القدس)، وأفرات (جنوب القدس).

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk