"فتوح" يدعو أمريكا لاحترام القانون الدولي

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

دعا عضو اللجنة المركزية لحركة فتح روحي فتوح، الإدارة الأمريكية إلى احترام القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية فيما يخص القدس.

وقال فتوح إن إعلان وزير الخارجية الأمريكي السماح للمواطن الأمريكي المولود بالقدس، بوضع اسم إسرائيل بخانة مكان الولادة، بجوازات السفر، يؤكد إصرار واشنطن على دعمها الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف أن هذا يمثل اعتداء على تاريخ وثقافة الشعب الفلسطيني، وانتهاكا للقانون الدولي، وقرارات الأمم المتحدة 181، 194 فيما يخص وضع القدس.

وأدان فتوح اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى بشكل يومي ومتكرر، والاعتداءات التي يمارسها الاحتلال بحق المواطنين وهدم منازلهم، من أجل تهويد المنطقة.

 وأكد أن القدس من أهم قضايا الصراع مع الاحتلال، ومحور القضية الفلسطينية، وأنها خطاً أحمراً ليس فقط للفلسطينيين وإنما للعالمين العربي والاسلامي.

وأدان فتوح الاتفاقية الإسرائيلية الأميركية للتعاون العلمي، والتي وقعها السفير الأمريكي مع نتانياهو في مستوطنة أرائيل.

ودعا المجتمع الدولي للجم سياسات الحكومة الأمريكية والتي تعمل على دعم الاحتلال الإسرائيلي على حساب القضية الفلسطينية.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk