"حملة شعبية" في روجيب لإعادة بناء منزل الأسير خليل دويكات

حجم الخط
نابلس - وكالة سند للأنباء

أطلق نشطاء وأهالي بلدة روجيب شرقي نابلس وعائلة دويكات حملة شعبية لإعادة بناء منزل الأسير خليل دويكات الذي هدمه الاحتلال يوم الإثنين الماضي.

وقالت عائلة الأسير إن حصيلة اليوم الأول لجمع التبرعات في روجيب تمكنت من تأمين كثير من مواد البناء وأعمال الحدادة والشبابيك والكهرباء.

وأشارت العائلة إلى أن أهالي روجيب جمعوا مبلغاً مالياً للمساهمة في إعادة إعمار المنزل لإيواء عائلة الأسير خليل التي شردها الاحتلال.

وحسب العائلة، فستتواصل حملة التبرعات خلال الأيام القادمة لتأمين كامل لوازم البناء التي يحتاجها المنزل.

وسبق أن عمل أهالي روجيب على تجهيز بيت مؤقت كملاذ لائق لعائلة الأسير دويكات حتى بناء منزلهم الجديد.

وكانت قوات الاحتلال قد هدمت فجر يوم الإثنين الماضي منزل الأسير خليل دويكات في بلدة روجيب شرقي نابلس.

وقال رئيس مجلس قروي روجيب، مفيد دويكات، إن الاحتلال نفذ عملية الهدم بعد محاصرة المنزل من قوة عسكرية اقتحمت القرية.

وأضاف دويكات أن قوات الاحتلال هدمت المنزل بالكامل، والبالغة مساحته 180 مترًا مربعًا، والمؤلف من طابقين.

ويتهم الاحتلال الأسير دويكات بتنفيذ عملية طعن في "بيتح تكفا" في الداخل الفلسطيني المحتل، والتي أسفرت عن مقتل حاخام إسرائيلي، يوم الـ 26 من آب/ أغسطس الماضي.

ويبلغ دويكات من العمر 46 عاما، وهو متزوج ولديه 4 بنات، أكبرهن فتاة في الـ 18 من عمرها.

 وجاء مقتل المستوطن في حينه بعد ساعات من تفاخر رئيس وزراء الاحتلال نتنياهو بمرور عام دون مقتل مستوطنين.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk