جولة جديدة من مفاوضات "ترسيم الحدود" بين إسرائيل ولبنان

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

انطلقت، اليوم الأربعاء، الجولة الرابعة من مفاوضات ترسيم الحدود البحرية غير المباشرة بين الجانبين اللبناني والاسرائيلي، برعاية الأمم المتحدة وبواسطة أمريكية في مقر الأمم المتحدة في الناقورة الحدودية.

وقالت قناة i24NEWS عبر موقعها الإلكتروني، إن الوفد اللبناني المفاوض ضم نائب رئيس الأركان للعمليات العميد الركن بسام ياسين رئيسًا، العقيد البحري مازن بصبوص، الخبير في نزاعات الحدود بين الدول الدكتور نجيب مسيحي.

وانضم إلى الوفد عضو هيئة إدارة قطاع البترول وسام شباط، ممثل عن الأمم المتحدة في لبنان في حضور الوسيط الأمريكي.

وتأتي المفاوضات وسط تدابير أمنية مشددة للجيش وقوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان "اليونيفيل"، حيث سيرت دوريات مكثفة في منطقة الناقورة، وشوهدت دوريات بحرية لسفينة عسكرية لـ "اليونيفيل" مقابلها.

وقدم الوفد اللبناني على طاولة المفاوضات "مستندات ووثائق وخرائط تثبت حق لبنان في حدود مياهه البحرية، وفقًا لقانون البحار المعترف بها، ويتشبث بحقه من مساحته البحرية البالغة 1430 كيلومترًا مربعًا".

وبدأت المفاوضات يوم 14 أكتوبر/ تشرين أول الماضي، بين البلدين اللذين يعدان في حالة حرب ويطمحان لتقاسم الموارد النفطية في المياه الإقليمية، بعد سنوات من وساطة تولتها واشنطن التي تضطلع بدور الوسيط في المحادثات.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk