متى يكون حليب الأم غير صالح للرضيع؟

حجم الخط
حليب-الأم.jpg
القاهرة-وكالة سند للأنباء

يعد حليب الأم هو الغذاء الرباني الذي ينزل للمولود بمجرد أن يصبح خارج رحم أمه، وهو الغذاء المجاني الغير مكلف والغني بالفوائد الغذائية التي لا زال العلم الحديث يكشف عنها.

 ولكن متى يمكن أن يكون حليب الأم غير صالح للرضع؟

هناك مجموعة من الحالات التي يكون فيها حليب الأم غير صالح للرضع على النحو الآتي:

الحليب المختلط بالدم:

قد تلاحظ الأم نزول بعض الدم مع الحليب الأمر الذي يغير من طعم الحليب، ويجعل الرضيع يعرض عنه.

في بعض الحالات يكون الدم قليلاُ، ويجب أن تعصره الأم وتنتظر حتى ينزل الحليب الصافي، ويكون بسبب تشققات في الحلمة والتهابات في غدد الثدي.

يجب التوقف عن الرضاعة في حال أصبح براز المولود أسود اللون، أو أن المولود أصبح يتقيأ دماً، فمعنى هذا أن نسبة الدم قد زادت.

ويجب أن تتوقف الأم عن الرضاعة، وتقوم بتشفيط الحليب ووضعه في حافظة الحليب، وبعد ذلك استخدامه للطفل؛ لأن الدم سوف يتركز في قاع حافظة الحليب، ويمكن فصله بسهولة.

تعرض الأم للعلاج الاشعاعي:

في هذه الحالة يجب أن تتوقف الأم عن الرضاعة الطبيعية؛ لأن الحليب سوف يتأثر بالإشعاع.

كذلك قبل الاستعداد لتلقي العلاج الاشعاعي في المستشفى.

ويجب أن تتوقف الأم عن الرضاعة في حال تواجدت بالقرب من شخص يتلقى العلاج الاشعاع الكيماوي؛ لأن له أعراضه الخطيرة على الصحة، حيث يتسرب إلى حليب الأم.

اكتئاب ما بعد الولادة

أشارت دراسات إلى أن تعرض الأم لاكتئاب ما بعد الولادة يؤثر على حليب الأم.

كما أن تعاطي الأم لأي عقاقير في تلك الفترة قد يؤثر على حليب الأم، ولذلك يجب التوقف عن الرضاعة الطبيعية.

إصابة الأم بمرض خطير

تصبح الرضاعة الصناعية ضرورة ملحة في حال إصابة الأم بمرض خطير مثل قصور عضلة القلب، وكذلك وجود أنيميا حادة فيجب التوقف عن الرضاعة.

هذه الأمراض وغيرها مثل مرض نقص المناعة المكتسبة الذي قد ينتقل بعدوى إلى الأم يؤدي إلى تغير في حليب الأم، وبالتالي يؤدي إلى ضرر على صحة الرضيع.