مساعٍ من الحزب الجمهوري الأمريكي لتحرير بضائع المستوطنات

حجم الخط
21BA6233-EE5A-4922-819B-C3C04687F611.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

تقدم أعضاء من الكونغرس الأمريكي من الحزب الجمهوري، بمشروع قرار يدعو الرئيس منتهي الولاية دونالد ترمب إلى معاملة بضائع منتجات المستوطنات الإسرائيلية كالمنتج الإسرائيلية.

وحسب ما جاء في مسودة القرار فإن أعضاء الكونغرس دعوا "ترمب" برفع القيود على المنتجات في المستوطنات بعد أن اعترفت إدارة "ترمب" بشرعية المستوطنات.

وأدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، مساع أعضاء الكونغرس من الحزب الجمهوري لتحرير بضائع المستوطنات ومعاملتها كالمنتج الإسرائيلي.

ويأتي هذا المشروع في وقت وصل وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبي، اليوم الخميس، على مستوطنة "بساغوت" قرب رام الله.

وهذه الزيارة تعد الأولى من نوعها لوزير أمريكي منذ احتلال الضفة الغربية عام 1967

في السياق، قالت "الديمقراطية" إن اقتراح أعضاء الكونغرس يترافق مع "الجولة الوداعية لوزير خارجية ترامب، مايك بومبيو، وزيارته للمستوطنات في الضفة الفلسطينية وفي هضبة الجولان.

وشددت على أن زيارة "بومبيو" هو تحد صارخ لقرارات الشرعية الدولية، وفي مقدمتها قرار مجلس الأمن رقم 2334، الذي أدان الاستيطان واعترف مرة أخرى بالأرض الفلسطينية بما فيها القدس وبالجولان أرضاً محتلة.

وشددت "الديمقراطية" أن الزيارة تشكل تحدِ وقحاً لشعبنا وحقوقه وإراداته الوطنية.

ودعت الدول الغربية للوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله المشروع من أجل حقه في تقرير المصير، والتحرر من الاحتلال الإسرائيلي، ورفض أشكال الضم.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk