google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk

في تقرير صادر عن "أوتشا"

الاحتلال هدم وصادر 129 مبنى خلال نوفمبر

حجم الخط
هدم.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

هدمت وصادرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي 129 مبنى فلسطيني، في الضفة الغربية وشرق مدينة القدس  منذ بداية تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، بحجة البناء غير المرخص.

وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة "أوتشا"، إن عمليات الهدم والمصادرة أدت إلى تهجير 100 شخص، وإلحاق الأضرار بما لا يقل عن 200 آخرين.

وجاء في تقرير لـ "أوتشا" أن أكبر هذه الحوادث وقعت في يوم 3 نوفمبر في حمصة البقيعة، حيث هُدم 83 مبنىً، ما أدّى إلى تهجير 73 شخصًا، من بينهم 41 طفلًا.

كما هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، 30  مبنىً آخر في 12 تجمعًا سكانيًا آخر بالمنطقة (ج) التي تبلغ نحو 60% من مساحة الضفة الغربية وتقع تحت السيطرة الإسرائيلية الكاملة.

أما حوداث الهدم الـ 16 الأخرى التي وثقتها "أوتشا"، فتقع شرق مدينة القدس، حيث استأنف الاحتلال عمليات الهدم في المدينة بعد تعليقها لمدة ثلاثة أسابيع بسبب وباء كورونا.

وصعدت سلطات الاحتلال الإسرائيلي خلال الأشهر الماضية بشكلٍ غير مسبوق، من عمليات هدم المنازل الفلسطينية في الضفة الغربية والقدس.

وتشتكي منظمات حقوقية فلسطينية وإسرائيلية ودولية من أن سلطات الاحتلال تقيّد البناء الفلسطيني في الوقت الذي تصاعد فيه من عمليات الاستيطان بالقدس والضفة الغربية.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk