عشرات الآلاف يؤدون التراويح الأخيرة في الأقصى

حجم الخط
الأقصى.jpg
القدس-سند

أدى عشرات الآلاف، الليلة، صلاة العشاء وآخر صلاة تراويح في رحاب المسجد الأقصى المبارك.

ويأتي ذلك، رغم اجراءات الاحتلال المشددة في مدينة القدس، والتي حوّلها الاحتلال الى ثكنة عسكرية.

وانتشر المصلون في مُصليات، وباحات المسجد المبارك، في وقت انتشرت شرطة الاحتلال الإسرائيلي على المفترقات الموصلة للمدينة المقدسية وقيدت حركة الدخول إليها.

وكانت ساحات المسجد الأقصى المبارك، شهدت مواجهات عنيفة أدت لإصابة العشرات، بعد السماح لمئات المستوطنين باقتحامه.

وجاءت تلك الاقتحامات عقب دعوات جماعات “الهيكل” المزعوم جميع مناصريها من المستوطنين باقتحام المسجد الأقصى في ما يسمونه "يوم توحيد القدس" وهو ذكرى احتلال الشطر الشرقي من مدينة القدس عام 1967

بالتزامن، اشتكى تجار البلدة القديمة من إجراءات الاحتلال الإسرائيلي، والتي أثرت بشكل مباشر على حركة التسوق والحالة الشرائية والتجارية في محالها.

وكان المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، رئيس مجلس الإفتاء الأعلى الشيخ محمد حسين أعلن من قلب المسجد الأقصى أن اليوم الثلاثاء هو الـمتمم لشهر رمضان المبارك، وعليه يكون يوم غـد الأربعاء أول أيام عيد الفطر.