"اشتية": ندرس اتخاذ إجراءات جديدة لـ "كورونا"

حجم الخط
اشتية.jpg
رام الله _ وكالة سند للأنباء

قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية مساء اليوم السبت، إننا سندرس بعد غد المستجدات المتعلقة بفيروس كورونا لاتخاذ القرار المناسب المتعلق بالإجراءات.

وأكد اشتية خلال كلمة في حفل إضاءة شجرة الميلاد، أن الشعب الفلسطيني لن يستسلم لفيروس كورونا ولا لإجراءات الاحتلال وانتهاكاته.

وشدد على أن الشعب الفلسطيني هزم المخططات الدولية لضم الأرضي وشرعنة الاستيطان.

وأضاف اشتية: "إننا نستقبل عاماً جديداً وننظر له لإنهاء الانقسام، ونحن أكثر إصراراً على مواجهة الاحتلال".

وأوضح أن الوحدة الوطنية تحتاج أن تنظف القلوب من السواد وجعلها بيضاء، وإلا فإن كل ثلج العالم لن يفيد.

وتابع: "قدّمنا رسالة في الصمود السياسي أمام الجائحة الاحتلالية الاستعمارية، وأمام احتجاز أموالنا، ورسالة في الصمود الوطني أمام جائحة المرض".

وأردف: "سنعود للتنمية بالعناقيد، للانفكاك عن الاحتلال، ولبرامج الشباب والتعليم والعمل، وللتعليم المهني، ولرعاية مزروعاتنا وأرضنا، وللتعليم التكنولوجي الرقمي الحديث، تقودنا فلسفة التحرر من الاستعمار"

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk