الشهر المقبل

خاص "الفتياني": مجلس الأمن يجتمع لإطلاق مؤتمر دولي للسلام

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

كشف أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح ماجد الفتياني، عن جلسة خاصة لمجلس الأمن ستعقد الشهر المقبل حول فكرة إطلاق المؤتمر الدولي للسلام.

وقال الفتياني لـ"وكالة سند للأنباء"، "نأمل أن تشكل هذه الجلسة نقطة انطلاقة لهذا المشروع المدعوم عربيا ودوليا".

وأشار إلى مشروع المؤتمر الدولي طرحه الرئيس محمود عباس قبل عامين أمام مجلس الأمن، وقوبل بالرفض الأمريكي فقط  مقابل تأييد 14 صوتًا في المجلس.

ورأى الفتياني أن الإدارة الأمريكية الحالية لديها رؤية ومقاربة مختلفة بشأن عملية السلام، وقد يجد المؤتمر الدولي طريقه للتطبيق.

وبين وجود تنسيق مع الدول العربية تحديدا مصر والأردن اللتان رحبتا بالفكرة، "وقد أبديا استعدادهما للتحرك على المستوى الأوروبي لتحشيد تأييد فكرة انطلاق المؤتمر".

وأشار الفتياني إلى وجود "تنسيق مشترك بين السلطة الفلسطينية ومصر والأردن".

وفي سياق منفصل، أوضح أن نقطة الخلاف في المصالحة الفلسطينية تتمثل حول إجراء الانتخابات بالتتالي أو التزامن.

وقال إن حركته ملتزمة بتطبيق تفاهمات أنقرة التي اعتمدت من مركزية الحركة.

وأوضح الفتياني أن مصر داعمة وحريصة على إنجاز ملف المصالحة واستكمال رعاية المسار.