"جراد": الجزائر مستهدفة والكيان الصهيوني على حدودنا

حجم الخط
الجزائر - وكالات

قال رئيس الوزراء الجزائري، عبد العزيز جراد، إن بلاده مستهدفة من عدة جهات، إضافة للخطر الإقليمي الداهم وعدم الاستقرار بالجوار.

ودعا "جراد"، خلال مشاركته في ندوة تاريخية حول أحداث 12 ديسمبر 1960، إلى الاتحاد لمواجهة التهديدات.

وشدد على ضرورة تكاثف جهود كل الجزائريين لحل المشاكل الداخلية. مؤكدًا: "يجب أن نحل مشاكلنا الداخلية بيننا لإيجاد أحسن طريق للخروج من هذه الأزمة ومحاولات استهداف الوطن".

وفي أول تعليق رسمي على تطبيع العلاقات بين المغرب والاحتلال الإسرائيلي، أوضح جراد: "عندما نقول للمواطنين إن هناك عمليات أجنبية تريد ضرب استقرار البلاد ها هي الدلائل".

وأردف: "اليوم نرى في كل حدودنا وفي الفضاء المغاربي والإفريقي الدائر حول الجزائر عدم استقرار وحروب وهناك الآن إرادة حقيقية لوصول الكيان الصهيوني قرب حدودنا".

وطالب "جراد"، المواطنين والمواطنات والطبقة السياسية والنخبة الثقافية "أن تكون بالمرصاد وأن تعمل جاهدة على استقرار الوطن".

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk