استطلاع: 86% من الناخبين لن يصوتوا لغانتس

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

أظهر استطلاع للرأي أجراه معهد أبحاث Maagar Mochot، أن 14% من الناخبين يخططون للتصويت لحزب "أزرق أبيض" برئاسة بيني غانتس، في الانتخابات المقبلة.

وكشف الاستطلاع أن العديد من الإسرائيليين من مختلف الأطياف السياسية لن يصوتوا لنفس الأحزاب التي صوتوا لها في الانتخابات السابقة.

وبيّن أن 60% من أصوات حزب "الليكود" الذي يتزعمه رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، يخططون للتصويت له مرة أخرى.

وأشار إلى أن 23% من ناخبي "يش عتيد - تيلم" سيصوتون مرة أخرى لصالح الحزب، و4% الذين اختاروا حزب "العمل" سوف يتخذون نفس الاختيار.

بينما 53% من الناخبين في حزب "ميرتس" اليساري سيحتفظون بخيارهم الأصلي.

وبحسب استطلاع الرأي، سيحصل حزب جدعون ساعر "تكفا حدشاه" (أمل جديد) على الأصوات من مختلف الأحزاب السياسية في إسرائيل.

وأردف: "أي 10% من ناخبي حزب الليكود، و18% من ناخبي أزرق أبيض، و14% من يمينا سيصوتون لحزب ساعر".

وجاء أن ثمة أعضاء كنيست من حزب "أزرق أبيض" قد أخذوا يفرون من صفوف الحزب، وهم يفحصون إمكانية الانضمام الى أحزاب "يش عتيد"، "تكفا حدشاه" و"يمينا"، وفق موقع "i24news" الإسرائيلي.

أما بخصوص أبرز شخصيات حزب "أزرق أبيض" بعد غانتس، وزير الخارجية غابي أشكنازي ووزير القضاء آفي نيسنكورن.

ويرى مراقبون أن غانتس سيخوض الانتخابات القادمة بدونهما، وهذا في حال خاض الانتخابات المقبلة أصلًا.

ومن المتوقع أن يعتزل أشكنازي الحياة السياسية في حين لا يزال نيسنكورن يفحص الإمكانيات المتاحة على الخارطة السياسية.