"الكيلة": ذروة الجائحة خلال الشهرين المقبلين

حجم الخط
الكيلة.jpg
رام الله _ وكالة سند للأنباء

أوضحت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، اليوم الأحد، أن ذروة المرحلة الحالية من جائحة "كورونا" ستكون خلال الشهرين المقبلين وحتى نهاية شباط/ فبراير المقبل.

وأكدت الكيلة على جهوزية الوزارة للتعامل مع تطورات الوضع الوبائي، وأنها وضعت خططا لافتتاح أقسام جديدة في المستشفيات وتوسعة أقسام العناية المكثفة.

وأشارت إلى أن الأسبوع الأول من العام الجديد سيشهد بدء استقبال مرضى "كورونا" في مستشفيات الهلال الأحمر في نابلس.

وبينت الكيلة أن المستشفى يضم 70 سريراً، منها 20 خصصت للعناية المكثفة.

وحول الإجراءات الحكومية الأخيرة، نوهت أن هذه الإجراءات عملت على ضبط الوضع الوبائي بصورة جيدة، وإن المنحى الوبائي بدأ بالتسطح، خاصة في المحافظات الأربع، التي أغلقت بشكل كامل.

وفيما يتعلق بلقاح "كورونا"، ذكرت أن اللجنة الوطنية لشراء اللقاح ستجتمع اليوم، لبحث آليات الإسراع بالحصول عليه.

وأضافت: "الوزارة بعثت عدة مراسلات لمجموعة من الشركات المنتجة لهذا اللقاح، والتي أوصت بها منظمة الصحة العالمية".

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk