أشكنازي يستقيل من "أزرق أبيض"

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي، غابي أشكنازي، اليوم الأربعاء، أنه لن يترشح ضمن حزب "أزرق أبيض" في انتخابات الكنيست، في آذار/ مارس المقبل.

وأشار إلى خلافات بينه وبين رئيس الحزب ووزير الأمن، بيني غانتس.

وقال أشكنازي في رسالة إلى أعضاء "أزرق أبيض" إنه "لن أترشح لمعركة الانتخابات القريبة في إطار الحزب. وأفعل ذلك بمشاعر مختلطة ورأس مرفوع، وبالأساس بشعور بالكرامة والفخر بطريقنا المشتركة".

وأضاف: "وضعنا معًا بديلًا لحكم نتنياهو والليكود".

واعتبر أنه "قررنا تحمل المخاطرة، وسعينا معًا من أجل التأثير من الداخل ومن خلال اعتبارات المسؤولية القومية. ولأسفي أنه لم نجد الشريك الملائم".

وتابع أشكنازي أنه "حافظنا جدًا على قيم الديمقراطية، سلطة القانون، وعلى سياسة الخارجية والأمن لدولة إسرائيل".

واستطرد: "بعد تردد، أبلغت صديقي المقرب وشريك دربي، بيني غانتس، بقرار ألا أترشح في الانتخابات القريبة ضمن أزرق أبيض. وليس سرًا أنه كانت بيننا خلاف وعدم اتفاق".

وعقب غانتس على رسالة أشكنازي، قائلا إنه "أحترم قرار صديقي وزير الخارجية أشكنازي، وأشكره من أعماق قلبي على التعاون في السنتين الأخيرتين من أجل الدولة".

وتابع: "أعاد غابي وزارة الخارجية إلى مكانها الطبيعي كوزارة رائدة ومؤثرة، وساعد كثيرًا في لجم خطة الضم ودفع التطبيع في المنطقة، وأنا واثق من أنه سيسهم الكثير للحياة العامة".

وكان أشكنازي قد رفض طلب غانتس بالبقاء في "أزرق أبيض" وخوض الانتخابات من خلال هذا الحزب.

وأشكنازي هو سادس عضو كنيست ينسحب من هذا الحزب، بعد وزير القضاء، أفي نيسانكورين، أساف زامير، ميكي حايموفيتش، ميخال كوتلير ووونش عيناف.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن قرار أشكنازي بالانسحاب من "أزرق أبيض" جاء في أعقاب خلافات وتوتر شديد بينه وبين غانتس على خلفية المفاوضات التي أجراها الأخير مع الليكود.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk