"بومبيو": لن نعترف بالحكومة الفنزويلية الجديدة

حجم الخط
واشنطن - وكالات

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إن واشنطن لن تعترف بالحكومة الفنزويلية الجديدة، وستواصل اعتبار زعيم المعارضة خوان غوايدو رئيسا شرعيا للبلاد.

ووصف بومبيو في بيان له اليوم الأربعاء، الانتخابات البرلمانية التي جرت في 6 ديسمبر/كانون الأول المنصرم بـ"المزورة"، وذلك في معرض تعليقه على بدء النواب الجدد مهامهم.

وأشار إلى أن 60 دولة والعديد من المنظمات الدولية، لم تعترف بتلك الانتخابات التي فاز فيها تحالف الحكومة الذي يقوده رئيس البلاد نيكولاس مادورو.

ودعا بومبيو الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني والعسكريين والمنظمات الدينية والطلاب وأرباب العمل في فنزويلا إلى الاحتجاج على نتائج الانتخابات.

وفاز ائتلاف حزبي يدعم مادورو ويطلق عليه اسم "القطب الوطني الكبير" بنسبة 68.43 في المئة من مجموع الأصوات في الانتخابات التي قاطعتها معظم المعارضة، ليحصد بذلك 177 مقعدا من أصل 277 في الجمعية الوطنية البرلمان.

ومع بدء البرلمان دورته الجديدة، الثلاثاء، انتخب نائب الرئيس الفنزويلي خورخي رودريغز، رئيسا جديدا للجمعية الوطنية بعد حصوله على تأييد 256 نائبا من أصل 277.

وتشهد فنزويلا، توترا منذ 23 يناير/كانون الثاني 2019، إثر إعلان رئيس البرلمان زعيم المعارضة غوايدو، أحقيته بتولي الرئاسة مؤقتا إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

وسرعان ما اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بـ"غوايدو"، رئيسا انتقاليا لفنزويلا، وتبعته كندا ودول من أمريكا اللاتينية وأوروبا.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk